اسباب وجع و ألم الاذن عند الاطفال و الرضع

اسباب وجع و ألم الاذن عند الاطفال و الرضع

إعلان Advertisement

اسباب وجع و ألم الاذن عند الاطفال و الرضع

الألم الأذني

وجع اذن الطفل

earache in children

الم و شد الاذن للرضع

child Ear Pain 

 

يشيع الألم الأذني , خاصة في السنوات القليلة الأولى للحياة , وبشكل التهاب الأذن الوسطى الحاد AOM السبب في معظم الحالات . ونجد لدى 85% من الأطفال هجمة واحدة على الأقل من لAOM بحلول عمر الثلاث سنوات .

 

و فيما يلي أهم اسباب وجع و ألم الاذن عند الاطفال و الرضع :

في فترة بزوغ الاسنانقد يشد الطفل الرضيع اذنه كثيرا كتعبير عن الم الاسنان , و يكون فحص الاذن طبيعياً.

1- التهاب الاذن الوسطى الحاد : قد تكون علامات التهاب الاذن الوسطى الحاد أو الـ AOM غير نوعية لدى الأطفال بعمر أقل من سنتين (مثلاُ الحمى , الهيوجية , الإقياء ) . إن ثقل السمع ear tugging ليس علامة نوعية . من غير المعتاد وجود الـ AOM بدون أن يسبق أو يترافق مع أعراض إصابة السبيل التنفسي العلوي . إن أفضل و أدق طريقة لتحديد وجود السائل في الأذن الوسطى هي إيجاد نقص حركية غشاء الطبل بواسطة المنفاخ insufflator (جهاز المعاوقة السمعية - المترجم ) .

2- يكون التشخيص AOM عندما يظهر الفحص طبلة ملتهبة أو نجد انضباب أصفر أبيض خلف غشاء الطبل , حوالي ثلثي نوب الـ AOM ناجمة عن الانتان الجرثومي . أشيع المسببات هي الرئويات , المستدميات النزلية الغير منمطة والموراكسيلا النزلية . إن التشخيص الغير مناسب للـ AOM يساهم في الاستخدام الزائد للصادات الحيوية وفي تطور مشكلة المقاومة للصادات .

3- في حال التهاب السمحاق ,فإن الخمج من خلال الخلايا الهوائية الخشائية ينتشر للسمحاق المغطي للناتىء الخشاني . إن الانتشار اللاحق للخمج يؤدي لالتهاب العظم والذي يشتمل على تخرب الخلايا الهوائية الخشائية وتشكل خراج . إن التورم الناجم يكون شديداً بما فيه الكفاية ليزيح صيوان الأذن للأمام .

4- التهاب الأذن الوسطى مع انصباب OME : هو وجود سائل في جوف الأذن الوسطى بدون وجود علامات الالتهاب أو الخمج . غالباً ما يترافق مع انتان تنفسي علوي أو مع التهاب أذن وسطى حاد تم علاجه بشكل ناجح succeccfully treated AOM . وبشكل عام يجب عدم علاج التهاب الأذن الوسطى المترافق مع انصباب بالصادات . يشيع عدم الارتياح الخفيف أو الشعور بالامتلاء . يمكن تأييد التشخيص بواسطة تخطيط الطبلة tympanometry ومقياس السمع الانعكاسي acoustic reflectometry . تحدد هذهالوسائل التشخيصية وجود أو غياب الانصباب ولكن ليس الخمج .

5- يعود الورم الكوليستيرولي cholesteatoma للضغط السلبي في الأذن الوسطى , وانسحاب الجيوب Pockets , والتهاب الأن الوسطى الحاد . إن ازدياد حجم الورم يؤدي إلى تخريب الأذن الوسطى والعظم الصدغي بالإضافة للانتشار داخل القحف .

6- دمل مجرى السمع : إن المفتاح الرئيسي لتشخيص الدمل في مجرى السمع الخارجي , بالرغم من أنه غير شائع , وهو الألم الشديد والذي يشتد عندما يوضع قمع منظار الأذن في القناة تبدو القناة بشكل عام طبيعة فيما عدا وجود حطاطة أو بثرة حمامية .

7- امراض مجرى السمع او الاذن الخارجية : إن القناة الخارجية محمية بغطاء شمعي ، كاره للماء (الصملاخ ). إن الترطيب الزائد أو الرض أو أمراض الجلد المتنوعة (مثلا الأكزيما )يمكن أن تخرب هذه المادة - الصملاخ إن التعرض المتكرر للماء (مثل السباحة )، مساعدات السمع ، آفات الجلد الأكزيماوية ،والاستخدام الجائر لأعواد تنظيف الأذن القطنية أو الوسائل الأخرى في تنظيف مجرى السمع الخارجي تحمل خطر تطور التهاب الأذن الخارجية . تشيع الحمامي ، الوذمة ،والنجيج . يعود المرض أحيانا لمفرزات الأذن الوسطى التي تم تفريغها من خلال ثقب في غشاء الطبل عن طريق الأذن الخارجية أو للخمج العائد لوجود أنابيب بضع (تهوية) في غشاء الطبل .إن الطبيعة الرطبة والمهيجة للمفرزات القيحية تسبب الخمج الإضافي Superinfection من الاستعمار الجرثومي الموجود في القناة . تشمل العوامل الممرضة العصيات الزرق ، العنقوديات المذهبة ، والعصيات السلبية الغرام الأخرى ،وأحيانا  الفطور. .الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 1/8/2017