اسباب تكرار التهاب الاذن الوسطى عند الرضع
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

اسباب تكرار التهاب الاذن الوسطى عند الرضع

اسباب تكرار التهاب الاذن الوسطى عند الرضع

لماذا تلتهب اذن طفلي كثيراً

التهابات الأذن المتكررة عند الأطفال

 

التهاب الأذن الوسطى هو ثاني أكثر مرض حاد يصيب الاطفال و الرضع

و من الطبيعي ان يصاب الطفل و الرضيع بالتهاب الاذن الوسطى مرة الى مرتين كل فصل شتاء

التهاب الأذن الوسطى الحاد المتكرر عند الأطفال و الرضع Recurrent Acute Otitis Media

تحدث لدى بعض الأطفال نوب متكررة حادة من التهاب الأذن الوسطى مع كل رشح تقريباً , وتكون الأعراض أكثر و أقل دراماتيكية وتستجيب جيداً للمعالجة , ويقل تكرار النوب مع تقدم عمر الطفل.

خاصة في حال وجود رشح تحسسي أو حساسية الانف عند الطفل و الرضيع

يحدث لدى أطفال آخرين انصباب أذن وسطى مستمر ويعانون من نوبات معاودة من التهاب الأذن الوسطى الحاد , مع وجود أعراض شديدة .

إذا كانت الهجمات متكررة ومتقاربة من بعضها (3-4 هجمات خلال 6 أشهر , أو 6 هجمات خلال سنة ) , وخاصة فيما إذا كانت هناك اعراض شديدة مزعجة , فيجب تقييمهم وتدبيرهم لاحقاً

و يعتبر بضع أو خزع غشاء الطبل (إحداث ثقب في طبلة الأذن ) ووضع أنابيب التهوية عبر غشاء الطبل أيضاً فعالة ويجب أن تضع في الحسبان عند الأطفال الذين يفشلون في الاستجابة للتدبير الطبي و العلاج الدوائي.

لماذا يكثر حدوث و يتكرر التهاب الأذن الوسطى الحاد عند الأطفال و الرضع ؟

يكثر حدوث و يتكرر التهاب الأذن الوسطى الحاد عند الأطفال و الرضع للأسباب التالية :

  • كثرة حدوث الرشح العادي أو الزكام هو من العوامل المؤهبة لحدوث و تكرر التهاب الأذن الوسطى الحاد عند الأطفال و الرضع

  • قصر واستقامة نفير اوستاش (قناة اوستاكيوس )هو من العوامل المؤهبة لحدوث و تكرر التهاب الأذن الوسطى الحاد عند الأطفال و الرضع (نفير اوستاش هو قناة صغيرة ضيقة تص بين جوف الأنف و الأذن الوسطى عند الإنسان )

  • ضعف مناعة الطفل النسبي مقارنة مع الكبار هو من العوامل المؤهبة لحدوث و تكرر التهاب الأذن الوسطى الحاد عند الأطفال و الرضع

  • تعرض الطفل لدخان السجائر هو من العوامل المؤهبة لحدوث و تكرر التهاب الأذن الوسطى الحاد عند الأطفال و الرضع

  • إرضاع الطفل الحليب الصناعي بالزجاجة هو من العوامل المؤهبة لحدوث و تكرر التهاب الأذن الوسطى الحاد عند الأطفال و الرضع

  • عدم ارضاع الطفل حليب الام من الثدي

  • إصابة الطفل بالرشح التحسسي أو حساسية الأنف هو من العوامل المؤهبة لحدوث و تكرر التهاب الأذن الوسطى الحاد عند الأطفال و الرضع

  • وجود تضخم في اللحميات أو الناميات عند الطفل و الرضيع هو من العوامل المؤهبة لحدوث و تكرر التهاب الأذن الوسطى الحاد عند الأطفال و الرضع

  • قد يؤدي مرض ترجيع الحليب من المعدة الى المري الى حدوث التهاب اذن وسطى متكرر عند الرضع

  • وجود تشوهات في الوجه قد يسبب تكرر التهاب الاذن مثل انشقاق الحنك

  • وجود الطفل في الحضانة و دور الرعاية المزدحمة

علاقة قناة اوستاكيوس مع التهابات الأذن الوسطى المتكررة عند الاطفال :

العوامل التي تزيد من استعداد الطفل للإصابة بحالة التهابات الأذن الوسطى هي :

  1. زاوية دخول نفير أوستاش عند الأطفال

  2. قصر نفير أوستاش

  3. نقص  المقوية في الأنبوب (خلل وظيفة نفير أوستاش )

  4. كل ذلك قد يسمح بالجريان الراجع وزيادة الاستعداد للخمج .

 عندما يحدث المزيد من التضيق في أنبوب أوستاش نتيجة الوذمة الناجمة عن الخمج و الرشح المرافق في الطريق التنفسي العلوي يتولد خلاء Vacuum نسبي مما يؤدي لسحب المفرزات (و الجراثيم ) من البلعوم الأنفي إلى الأذن الوسطى حيث يمكن أن تتكاثر هناك و تسبب التهاب الأذن الوسطى.

لماذا يصاب الأطفال أكثر من الكبار بالتهاب الأذن ؟

هناك عدة عوامل تؤهب لالتهاب الأذن الوسطى عند الأطفال واهم هذه العوامل هي :
  • العمر :  
 أكثر ما يحدث التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال الصغار في السنوات الثلاثة الأولى من العمر و ذلك بسبب كون نفير اوستاش عند الأطفال قصيراً و مستقيماً و كلما كان التهاب الأذن عند الطفل للمرة الأولى بعمر اصغر كلما كان احتمال تكرره اكبر .
  • الجنس :
يصاب الذكور أكثر من الإناث بالتهاب الأذن والسبب غير معروف .
  • العامل الوراثي :
يمكن أن يشاهد التهاب الأذن عند بعض العائلات أكثر من غيرها فمثلا إذا كان الأب قد أصيب في صغره بالتهاب متكرر فمن المتوقع أن يصاب الابن ايضاً خاصةً في حال عوز الـ IgA.
  • الرشح والاستعداد للحساسية :
أكثر حالات التهاب الأذن تحدث بعد الرشح ويلاحظ ذلك عند الأطفال في دور الحضانة وكذلك فان وجود الحساسية الأنفية تؤدي لاحتقان الطرق التنفسية وتكرر التهاب الأذن .
  • التدخين :
يكثر حدوث التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال عندما يكون احد الوالدين أو كلاهما مدخناً .
  • الإرضاع بالزجاجة :
من الثابت أن الأطفال الذين يرضعون الحليب بالزجاجة يصابون بالتهاب الأذن الوسطى أكثر من الأطفال الذين يرضعون من ثدي الأم خاصة إذا كان الطفل يعطى الزجاجة وهو مستلق على ظهره و ننصح الأم التي ترضع طفلها بالزجاجة بإبقاء رأس الطفل بمستوى أعلى من مستوى المعدة خلال تلق الطفل للزجاجة لان هذه الوضعية تخفف من احتمال انسداد نفير اوستاش .

و بالتالي يمكن للأهل أن يخففوا من احتمال حدوث التهاب الأذن عند الطفل بإرضاع الطفل إرضاعاً طبيعياً بدلاً من الزجاجة كما أن الإرضاع الطبيعي يخفف من احتمال تكرر الرشح و لا تعط الطفل زجاجة الإرضاع وهو مستلق على ظهره و لا تتركي الطفل يتعرض لدخان السجائر .....الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - آخر تحديث - 22/12/2019