اسباب السعال عند الاطفال

اسباب السعال عند الاطفال

اسباب السعال عند الاطفال

سبب الكحة عند الرضع

اسباب كحة و سعال الطفل

 

 السعال

 Cough

السعال عمل دفاعي يقوم به الجسم , و له اسباب كثيرة , و علاجه ليس ضرورياً دوماً , و إنما يعالج السبب , إلا إذا اصبح شديداً او يسبب الارق و القلق للطفل و الاهل.

 

و فيما يلي اسباب السعال و الكحة عند الاطفال والرضع :

 

1- يجب أن تتضمن القصة السريرية القصة الوليدية والتقييم من أجل العوز المناعي . يجب أن تتضمن القصة البيئية معلومات حول المهيجات الممكنة(الدخان الناجم عن حرق الخشب،التدخين،العطر،رائحة الشمع،البخور). يجب أن يتضمن استعراض الأجهزة الأعراض التنفسية واللاتنفسية(ضعف النمو،براز ذي رائحة كريهة،بخر - التنفس ذي الرائحة الكريهة halitosis). يجب الاستفسار بشكل خاص عن نوب حديثة من الاختناق . قد يكون وجود قصة ربو أو داء كيسي ليفي في العائلة أو أمراض حالية.

2- يوضع التشخيص السريري لالتهاب الجيوب عند وجود أعراض وعلامات مديدة وغير نوعية لإصابة السبيل التنفسي العلوي (ثر الأنف ، السعال)وبدون تحسن خلال 10 -14يوما أو أعراض وعلامات إصابة السبيل التنفسي العلوي الأكثر شدة . قد يشتكي الأطفال الأكبر من الألم الوجهي وقد نجد لديهم إيلام عند جس الجيب .

3- يحدث الكروب (التهاب النجرة والرغامى والقصبات) بشكل أكثر شيوعا في الأطفال الأصغر من عمر السنتين. يأتي الكروب عادة بعد بدء الزكام بعدد قليل من الأيام ويتصف بسعال نباحي وصرير شهيقي. تكون الحمى عادة منخفضة الدرجة.تكون الصورة الشعاعية الأمامية الخلفية للعنق أكثر فائدة من صورة الصدر في وضع التشخيص. تكون الصورة الشعاعية الجانبية للعنق أكثر فائدة في توقع التهاب لسان المزمار أو الخراج خلف البلعوم. يشير الكروب التشنجي لحالة مماثلة سريريا ولكن بدون وجود دليل على الخمج . تتضمن السببيات الممكنة الأرجية،النفسية،الفيروسية،والجزرالمعدي المريئي.

4- يبدو الأطفال المصابون بالسعال الديكي بشكل عام أصحاء في الفترات بين نوب السعال.قد لا تحدث "الشهقة" whoop لدى الرضع تحت عمرالثلاثة أشهر. قد يكون من الصعب وضع التشخيص لأن نتائج زروعات البلعوم الأنفي واختبارات الأضداد المتألقة على الأغلب تكون إيجابية أثناء المرحلة الباكرة (النزلية)من المرض وقبل توقع التشخيص.

قد يحسن النتائج التشخيصية اختبار PCR . يدعم ارتفاع عدد الكريات البيض (لأكثر 20،000 - 25،000 ) مع كثرة اللمفاويات التشخيص . قد لا نجد هذه الموجودة في الرضع الصغيري العمر جدا. يكون الفحص الفيزيائي وصورة الصدر الشعاعية عادة غير مجدية ، بالرغم من أن صورةالصدر الشعاعية قد تبدي انخماصات او ارتشاحات حول نقيرية .معظم حالات السعال الديكي في الرضع والأطفال يمكن أن تعود للتماس مع بالغ ذي أعراض خفيفة، والذي يتظاهر بشكل رئيسي بسعال مديد غير نوعي .

5- بالرغم من أن التهاب القصبات هو مصطلح يستخدم بشكل متكرر في طب الأطفال ،فهو لا يحدث عادة كحالة مرضية معزولة .من المحتمل أن يكون إطلاق تسمية التهاب الرغامى والقصبات يعطى الوصف الأفضل للسير السريري العام للخمج الفيروسي للسبيل التنفسي العلوي المختلط بالسعال المديدوالذي قد يكون منتجا،والدعث. إن الأعراض المديدة أو البدء المتأخر للحمى قد يكون سببها الأخماج الجرثومية الثانوية والتي تسببها العوامل الممرضة التنفسية الاعتيادية،مثل الرئويات ،المستدميات النزلية.قد تكون المفطورة الرئوية أو المتدثرة الرئوية السبب أيضا .

6- يكتشف لدى الأطفال الذين استنشقوا أجساما أجنبية. قد يعطي التنظير الومضاني نتائج سلبية كاذبة.يتم إثبات التشخيص بواسطة تنظير القصباتت بمنظار القصبات القاسي وبواسطته نستخرج الجسم الأجنبي أيضا.

7- قد يسبب استنشاق الطعام أو المفرزات لدى الأطفال غير الطبيعين عصبيا السعال بتواترات وشدات مختلفة (الاستنشاق هو دخول شيء غريب داخل القصبات ). قد يكون السعال العائد للاستنشاق ناجما عن التهاب السبيل التنفسي، أو التشنج القصبي ،أو ذات الرئة. إن ذات الرئة الاستنشاقية قد تتضاعف بالخمج أو لا .في حال حدوث الخمج، فهو عادة يعود للاهوائيات أو العضيات سلبية الغرام في حال الإزمان أو في حال كونها مستشفوية. إن التفريسات بالنظائر المشعة أو دراسات التباين بالباريوم قد تساعد في وضع تشخيص شذوذات البلع. إن  الطبيعة المتقطعة للاستنشاق، على كل، تجعل التشخيص في كثير من الأحيان صعبا .

8- يمكن أن تحدث التكدمات الرئوية كنتيجة لرض الصدر.قد تكون بدء الأعراض حادا أو قد يتأخر . قد تكون التكدمات واضحة على صورة الصدر الشعاعية .

9- يشيع الجزر المعدي المريئي في الرضع ولكن يمكن أن يكون أحيانا سببا للسعال المزمن بآلية غير واضحة لدى الأطفال الأكبر عمرا. إن الذي يقترح هذا التشخيص هو قصة السعال بعد الوجبات أو عند الاستلقاء والتجشؤ أو الألم تحت القص قبل أو بعد الوجبات . إن الأطفال المصابين بربو عصبي على السيطرة يجب أن يتم تقييمهم بحثا عن الجزر. تشمل الخيارات التشخيصية التنظير الهضمي العلوي أو التنظير الباطني أو تجربة المعالجة المضادة للجزر .

10- إن الربو (داء الطرق الهوائية الارتكاسي)أشيع سبب للسعال المزمن والمتكرر لدى الأطفال. قد لا يكون الوزيز ظاهرا (نمط من السعال). إن قصة سعال حاد،هام عند التعرض للبرد، التمرين،الضحك القوي،البكاء،الهواء البارد، أو التعرض للتدخين أو التحسن الملحوظ عند تناول الموسعات القصبية تقود للتشخيص .

11- إن السعال العائد لعوامل ممرضة فيروسية محددة(الفيروسات الغدية،الانفلونزا) قد يدوم 8 - 12 أسبوعا .

12- سعال العادة(عرة السعال النفسي)هو سبب غير شائع للسعال المديد في الأطفال سن المدرسة والذي يكون عادة معند على المعالجة. يحدث السعال النباحي ،الخشن فقط أثناء ساعات الاستيقاظ .يبدو الطفل سليما وبشكل نموذجي لا ينزعج من السعال . يجب مراقبة الانتباه أو العوامل النفسية المستبطنة .

13- تشمل الاضطرابات المنصفية : الورم؛ اعتلال العقد اللمفاوية العائد لداء الساركوئيد، أو التدرن، أو داء النوسجات، وداء الفطار الكرواني، والفتق الحجابي .

14- يمكن لعدد كبير من الحالات النادرة أن تحدث مترافقة مع السعال، ومنها الداء الرثوي الخلالي داء الطعم ضد الثوي،عوز إلفا-1- أنتي تريبسين،السحار الرئوي ،داء البروتينوز السنخي ،قصور القلب ، الوذمة الرئوية، داء الساركوئيد، التهاب القصيبات الساد،والتهاب القصيبات الجريبي.

15- يمكن للعديد من الأدوية أن يسبب أو يحرض السعال بعدد من الآليات (التهييج المباشر، تحريض ارتكاسيةالطرق الهوائية، الجزر المعدي المريئي)،لكن هذا نادر ..الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 18/7/2017 .