اسباب اختلاف و تغير شكل راس الطفل

اسباب اختلاف و تغير شكل راس الطفل

اسباب شكل راس الطفل غير طبيعي

رأس الطفل ذو الحجم الكبير

مشاكل شكل رأس الطفل

يافوخ الطفل غير طبيعي

 Abnormal Head Size'Shape'and Fontanels     

رأس الطفل طويل من الخلف

رأس طفلي مسطح من الخلف

 

يعرف كبر حجم الرأس Macrocephaly كمحيط رأس أكبر من انحرافين معياريين فوق الوسطي . يعرف صغر الرأس Microcephaly كمحيط رأس يقع في انحرافين معاريين تحت الوسطي . إن تسارع معدل النمو عبور الخطوط المئوية يعتبر أكثر أهمية من حالة طفل لديه رأس كبير ينمو بمعدل طبيعي .

 

و فيما يلي اهم اسباب اختلاف شكل راس و يافوخ الطفل :

 

1- الوراثة : إن قصة الولادة والتطور هي أمور مهمة في التقييم البدئي . في حال وجود كبر الرأس استفسر عن حجوم الرأس العائلية (اسأل عن حجم القبعة ).

2- استسقاء الدماغ : يوصى عادة بالتصوير للمساعدة في استبعاد أسباب ضخامة الرأس التي يمكن علاجها . يمكن إجراء إيكو عبر اليافوخ الأمامي مفتوحا .فيما عدا ذلك فإن إجراء CT للرأس بدون مادة ظليلة يكون عادة مناسبا .

3- امراض الخزن الاستقلابية : إن عرطلة الرأس Megalencephaly تعني الدماغ الضخم . في حالة الطفل الذي لديه تطور طبيعي وأعضاء الأسرة الآخرين لديهم ضخامة رأس، يكون الدماغ ضخما لكنه طبيعيا . في الحالات الأخرى ، تشير عرطلة الدماغ لمشكلة مستبطنة (مثل داء خزن ، الورام العصبي الليفي).

4- يعاتي الرضع والولدان قبل الأوان من حين لآخر من قزامة الحرمان (سوء التغذية ، الداء القلبي الولادي )حيث يبدون طورا سريعا من عبور الخطوط المئوية (راقب)نمو الرأس . يصبح معدل النمو طبيعيا حالما يتم الوصول للحجم المتوقع .

5- تشوهات الدماغ : أحيانا، تجمعات السائل السليمة (تحت العنكبوتي ،تحت الجافية) قد تسبب ضخامة الرأس والتي ليس لها أهمية سريرية . يجب اسشارة جراح عصبية لدى الأطفال للإطلاع على التوصيات .

6- ضمور الدماغ : يترافق صغر الرأس العائلي مع بعض الدرجة من التخلف العقلي .

7- يمكن للتعرض للمواد الضارة ، خلال فترات نمو الدماغ السريع في الحياة الرحمية أو خلال السنتين الأوليتين للحياة، أن يسبب صغر الرأس . تشمل الأمثلة الخمج الخلقي (الحصبة الألمانية ، CMV )،تشعيع الأم ، الأدوية (الكحول ،الهيدانتوئين)،خمج الجملة العصبية المركزية ، حوادث نقص الأكسجة - نقص التروية ،والاضطرابات الاستقلابية (بيلة الفينيل كيتون الوالدية PKU ).

8- إن تواجد التكلسات على صور الـ  MRI & CT تقترح الخمج الخلقي . قد يساعد تحديد عيارات الأضداد لـ للمقوسات ، الحصبة الألمانية، الفيروسات المضخمة للخلايا،فيروس الحلأ البسيط (TORCH ) ، لكل من الأم والطفل في تأكيد التشخيص . قد يكون من المفيد أيضا إجراء زرع بول لتحري الفيروس المضخم للخلايا CMV .

9- سوء التعظم الترقوي القحفي Cleidocranial dysostosis هو حالة موروثة تتصف بتعظم غير كامل للعظام الغشائية، بما في ذلك القحف، الترقوة،والحوض . تكون الدروز القحفية عادة واسعة وتحوي على العظام الدويدية.

10- تحدث العيوب التشوهية للجمجمة كنتيجة لتعديل القوى الطبيعية (داخل الرحم ،حول الولادة ،أو بعد الولادة)والتي تؤثر على الجمجمة الآخذة بالنمو . أشيع التشوهات الشكلية الوضعية هي الرأس المسطح أو الدنح plagiocephaly (عدم تناظر القحف). لقد ارتفع حدوث هذا التشوه بسبب التوصيات بوضع الرضع على ظهرهم أثناء النوم. إن الدنح هو حالة سليمة والتي يجب أن تميز عن التحام  الدروز الباكر . في حالة الدنح ، تكون الدروز مفتوحة ،يحدث التبارز الجبهي والصدغي في نفس الجهة كما في القفا المسطح . يحدث تسطح الجبهة المعاكسة لتسطح القفا .في حالة الالتحام الباكر الحقيقي للدرز اللامي ، يحدث التحدب الجبهي والجداري في الجهة المعاكسة بسبب النمو المعاوض . إن التسطح القفوي المتناظر والذي يعتقد بأنه وضعي لا يحتاج للتصوير . بشكل نادر تترقى حالات دنح الرأس لتعظم باكر ثانوي . يعتبر كلا من التحويلة البطينية البريتوانية، صغر الرأس،نقص المقوية، والتأخر التطورري من عوامل الخطورة لهذا الأمر .

قد يكون راس الطفل الطويل من الخلف وراثيا او بسبب شذوذات صبغية او متلازمات نادرة

قد يكون راس الطفل المسطح من الخلف وراثيا او بسبب ترك الطفل طويلا على ظهره خاصة الخدج و في حال وجود نقص في الفيتامين د عند الطفل.

11- التحام دروز الجمجمة الباكر : نجد غالبا حواف مجسوسة فوق الدروز المغلقة . يمكن أن تحدث الحالة كاضطراب بدئي معزول ،وهو الذي يحدث بشكل أشيع، أو كجزء من تناذر . إن الاضطرابات التي تترافق مع هذه الحالة بشكل شائع هي تناذر كروزون، تناذر آبيرت،وتناذر بفيفر ،وفرط نشاط الدرق الولادي ؛وفرط تصنع الكظر.

12- إن معدل حجم اليافوخ الأمامي 2,5سم قطرا. معدل العمر الوسطي لاتغلاقه 7 - 19 شهرا. طالما ينمو الرأس بشكل طبيعي ولا توجد حواف على الدروز ،فإن الانغلاق الباكر لليافوخ ليس بقضية .

13 - يوصى بالتصوير في حالة انتباج اليافوخ باستثناء انتباجه عندما يبكي الطفل لأنه سيزول عفويا، أو في حال وجود صورة سريرية لالتهاب السحايا. يجب إجراء البزل القطني في حال توقع التهاب السحايا.

14- يحدث الامتلاء الطبيعي لليافوخ في حالة البكاء لدى الطفل الطبيعي .يجب أن يتم تمييزه عن الانتباج الحقيقي، كالذي يحدث في الرضع المصابين بموه أو استسقاء الرأس . في الحالة الطبيعية يكون اليافوخ نابضا حتى عندما منتبجا بسبب البكاء. في حالة موه الرأس لا يمكن رؤية نبضان اليافوخ الأمامي . يجب القيام بفحص اليافوخ عندما يكون الطفل في وضع الجلوس.

15-قد يحدث انتباج اليافوخ العابر والسليم والغير مفسر في الرضع الطبيعيين أحياناً . ..الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 1/8/2017