ابني يشاهد افلام و مقاطع اباحية

ابني يشاهد افلام و مقاطع اباحية

إعلان Advertisement

ابني يشاهد افلام و مقاطع اباحية

What to Do When Your Child Sees Porn on the Internet

ماذا يجب أن تفعل عندما يرى طفلك الأفلام الإباحية على الإنترنت

مراهق مدمن افلام محرمة

بنتي تشوف افلام خليعة على الانترنت

 

كانت طفلة في الثامنة من عمرها عندما رأت الأفلام الإباحية لأول مرة.

كانت تستخدم جهاز iPad التابع لأمها، كما كانت تفعل في كثير من الأحيان.

 ولقد بحثت عن كلمة قد سمعتها مصادفة أو نقرت على رابط لم ينبغي عليها فتحه أو نقرت إعلاناً لم تفهمه.

 أيَا ًكانت الحالة، فقد وجدت نفسها تشاهد الناس يفعلون أشياء لم تكن قد شاهدتها من قبل.

لذا عادت في كل مرة كانت تصاحبها الأفكار: هذا يجعلني أشعر بشيء مختلف. هذا يجعلني أشعر بغرابة. لا ينبغي أن أشاهد هذا، ولكن...

و قد تقول لنفسك :  (لا)، إنه ليس ابني، إنه غير مهتم بهذه الأشياء، لن يفعلها أبداً.

 

و لكن لا تخدع نفسك...

 فإنَ ما يقرب من نصف مستخدمي الإنترنت الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10 و 17 عامًا قد شاهدوا مواد إباحية (ثلثاهم ممن قاموا بذلك عن طريق الخطأ)وفقًا لدراسة أجرتها جامعة نيو هامبشاير (الأمم المتحدة).

وكانت الأرقام أعلى حتى في دراسة أخرى في الأمم المتحدة: حيث إنَ 93% من الأولاد و 62% من الفتيات قالوا إنهم رأوا الإباحية على الإنترنت في وقت ما خلال فترة مراهقتهم.

 

ما هو متوسط ​​العمر الذي قد يبدأ فيه الطفل والمراهق بمشاهدة الافلام الاباحية ؟

إنه تسع سنوات . في أمريكا

 

ما هي خطورة مشاهدة الطفل و المراهق للفلام الاباحية ؟

الإباحية و الافلام المحرمة هي منتج صناعي تجاري يحاول أن يصوغ كيف نفكر في الجنس، والجنسية، والعلاقات، والحميمية، والعنف الجنسي والمساواة بين الجنسين، و يقود هذه المفاهيم إلى الأسوأ..مثل الشذوذ و العنف و الممارسة مع غير الشريك الشرعي الوحيد..

الإباحية تعطي أطفالنا مفهوم او سيناريو خاطئ  , حيث يعتقد الأطفال أنهم يعرفون كيفية ممارسة الجنس لأنهم شاهدوا الجنس.... هذا أمر سيئ، لأن الإباحية ليست جنس، إنها جنسية

يمكن للراشدين عادةً معرفة الفرق بين الاثنين، لكن الأطفال و المراهقين لا يمكنهم ذلك.

 

مخاطر مشاهدة الطفل و المراهق للافلام الاباحية كثيرة... أهمها :

  1. الافلام الاباحية خطرة لانها حقيقية و ليست للشرح او رسوم او ايحاءات..

  2. الاباحية تعرض صورة للجنس للتشويه : الذي غالباً ما يتم تجريده من عناصر ضرورية مثل العلاقة الحميمة والمتعة المتبادلة والحنان (فالجنس بالاساس علاقة شرعية بين الزوجين مبنية على الحب والاحترام...)

  3. الاباحية تعرض الطفل و المراهق لخطر الشذوذ و ممارسة الجنس مع الجنس نفسه و حتى مع كائنات أخرى...

  4. الاباحية تعرض الطفل و المراهق لخطر طلب المزيد و التغيير و تجريب كل ما هو غير عادي لأن الجنس الطبيعي بعد تكرر هذه المشاهدات يفقد متعته و خصوصيته..

  5. التأثير على العادة السرية : الافلام الاباحية قد تدل الطفل و المراهق على اساليب غير طبيعية للاستمناء و يصبح الطفل او المراهق بحاجة للتحفيز البصري عن طريق هذه المشاهد للاستمناء او العادة السرية و حصر ممارسة العادة السرية بالنظر للمشاهد الاباحية و حتى النظر لعورات الآخرين...

  6. اثبتت الدراسات أن مشاهدة الطفل و المراهق للافلام و المشاهد الاباحية يجعل عنده ميل مستقبلاً للاغتصاب و الاعتداء الجنسي و العنف الجنسي..

  7. التأثير على الزواج مستقبلاً : فالاباحية و المشاهد الخلاعية لا تترك للطفل مجالاً للتخيل او الخيال حول العلاقة المستقبلية مع الزوج من الجنس الآخر ...او الرغبة بالزواج عندما يصبح بالغاً...

  8. الافلام الاباحية قد تجعل الطفل و المراهق يقبل الممارسة الشاذة بسبب تكرر تلك المشاهد امامه : مثل تقبل الجنس الشرجي المحرم و الضار...و قد يبقى هذا الأثر حتى بعد الزواج..

  9. وجد تقرير APA لعام 2010، "هناك أدلة على أن الفتيات اللواتي يتعرضن للإعلام الجنسي والتجسيمي أكثر عرضة للإصابة بعدم الرضا عن الجسم والاكتئاب وتقليل احترام الذات.

  10. تظهر الإحصائيات الشائعة للغاية أنَ الأطفال في مرحلة البلوغ وما قبل البلوغ قبل الأطفال يقومون بتطوير ذواتهم الجنسية انطلاقا من مجموعة ضيقة للغاية من المعلومات الضحلة عن طريق الافلام الاباحية ، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى الإضرار الشديد بأنفسهم وشركائهم في المستقبل عند لزواج الشرعي

 

هل من السهل مشاهدة الافلام الاباحية حالياً؟

تعني الأفلام الإباحية اليوم شيئًا مختلفًا تمامًا عن الإباحية قبل خمس أو عشر سنوات، ناهيك عن عقود من الزمن.

هي في الغالب للهواة (سواء أنتجت لتبدو بهذه الطريقة من استوديوهات الاباحية أو في الواقع).

كما أنها سهلة الوصول للغاية، حيث يقدر تقرير جمعية علماء النفس الأمريكية لعام 2010 أن:

12 % من جميع المواقع الإلكترونية هي مواقع إباحية

وربع جميع كلمات البحث في محركات البحث هي للمواد الإباحية.

و بعض الأشياء التي يراها الطفل او المراهق لا يكون مستعداً لها عاطفياً أو جسدياً أو معرفيًا. ...

 

كيف اتصرف عندما يشاهد ابني مقاطع اباحية ؟

للأسف ...في زمن يتوفر فيه الاتصال بالانترنت في كل مكان ...سيشاهد أطفالك المقاطع الإباحية مهما كان الأمر، نقطة انتهى....

وهناك حل واحد مؤكد فقط هو: أنت...

و ليس من واجب الأطفال و المراهقين تجنب ذلك. إنها مهمتك للتأكد من حصولهم على تعليم جنسي صحي

عليك بالرجوع إلى الأساسيات:

هذا يعني مثلاً أن قراءة الكتب حول موضوع الاباحية هي طريقةرائعة جداً لتقريب فهم الموضوع للمراهق

وهذا يعني الوقاية المبكرة حيث ينصح بإجراء محادثات حول الإباحية من عمر 7 سنوات والأهم من ذلك، هو التحدث و عدم تجاهل الامر او تأجيله

 

لا تتهرب من الحديث عن الإباحية مع طفلك و ابنك : و تذكر ان منع المراهق مثلاً بشكل نهائي عن الحديث عن هذه الأمور غير صحيح و كلما حاولت جاهداً أكثر، كلما أصبح ابنك أكثر إصراراً على مشاهدة المقاطع و التحدث مع الآخرين عنها...

فمعك انت افضل ....

و لا تقل له : لا تتحدث عن الامر...او : لا زلت صغيراً....فهذا لن يفيد معه..

 

و تذكر أن إن الأطفال لديهم شعور فطري بأنه ليس من المفترض أن ينظر الطفل إلى هذا...

 

نصائح أخرى :

  1. قم بمناقشة الامر و التعبير عن الموضوع بطريقة فكاهية تعليمية...

  2. أخبر ابنك ان الجنس الحلال بعد الزواج هو الامر الطبيعي

  3. و ان الجنس لمجرد الجنس بدون عاطفة و محبة بين الزوجين ...ليس له معنى...او هدف

  4. قم بتطبيق وسائل الرقابة الأبوية على الكمبيوتر ريثما تشرح للطفل او المراهق الامر ..

  5. راقب ما يتصفحه الطفل و المراهق من مواقع

  6. أخبر طفلك و ابنك أيضاً أنك موجودة دائماً لتجيب عن أسئلته أو تقدم له المساعدة إذا احتاجها

  7. اخبر طفلك و ابنك ان مفاهيم مجتمعنا و الدين الاسلامي لا يتطابق مع مفاهيم الغرب الذي يروج لهذه المقاطع

  8. أكد لأطفالك أنه عندما يرون شيئًا يزعجهم أو يشوشهم مثل هذه المقاطع، فلن تواجههم مشكلة بإخبارك أنت عن ذلك.

  9. يبدأ الكثير من التعرض للإباحية عندما يحصل الأطفال على إمكانية الوصول إلى الهاتف الذكي بشكل منتظم، وهذا هو السبب في ضرورة وضع القواعد والحدود.

  10.  تصفح الموبايل مثل قيادة السيارة : "لن تمنح أطفالك مفاتيح السيارة وتقول،" اذهب ، وتعرف على كيفية قيادة السيارة. لا ينبغي أن تمنحهم هاتفًا ولا تجري معهم أي محادثة مجدداً أبدًا إلا بعد عمر 12 سنة".

  11. أشغل ابنك بعد دراسته بما هو مفيد : الرياضة , الصلاة , الصحبة الحسنة , رافقه خارج المنزل...

  12. حدد وقت استخدام الانترنت للاطفال الكبار و المراهقين...

  13. في حال اصر ابنك على متابعة الامر و احسست بالخيبة : استشر اخصائي نفسي

 

تذكر أننا في حال عدم الحديث عن واقع الإباحية والإمكانية المرتفعة التي سيواجهها أطفالنا، فإننا نضع أطفالنا في خطر أكبر للتعرض والمخاطرة بتأثير سلبي على نموهم الجنسي الصحي.

و تذكر أن وجود الفراغ عند ابنك سيدفعه لتصفح الانترنت و مشاهدة كل شيء....الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- آخر تحديث 13.02.2019 

إعلان Advertisement