أنواع الكسور عند الطفل حديث الولادة

أنواع الكسور عند الطفل حديث الولادة

أنواع الكسور عند الطفل حديث الولادة

كسر عظم الترقوة خلال الولادة

كسر عند المولود

كسور الانف عند حديثي الولادة

 Fractures in newborn

 

كسر عظم الترقوة عند الطفل حديث الولادة:

ينكسر هذا العظم أثناء المخاض والولادة أكثر من أي عظم آخر، فهو مؤهب بشكل خاص عند وجود صعوبة بتوليد الكتف في المجيئات القمية وعندما تكون الذراعان مبسوطتان في المجيئات المقعدية. وبشكل نموذجي لا يحرك الوليد ذراعه بحرية في الجانب المصاب، وقد تجس فرقعة وعدم انتظام عظمي، ويشاهد أحياناً تغير في لون الجلد فوق موقع الكسر. يكون منعكس مورو غائباً في الجانب المصاب، مع وجود تشنج في العضلة القصية الترقوية الخشائية وامتلاء في الانخفاض فوق الترقوة عند موقع الكسر. في كسر الغصن النضير قد لا يكون هناك تحدد بالحركة، وقد يكون منعكس مورو متواجداً. قد يكون كسر العضد أو شلل الضفيرة العضدية مسؤولاً أيضاً عن تحدد حركة الذراع وغياب منعكس مورو، الإنذار ممتاز. وإذا كانت هناك معالجة فهي مؤلفة من تثبيت الذراع والكتف في الجانب المصاب. تتطور درجة واضحة من الدشبذ في موقع الكسر خلال أسبوع وقد يكون المؤشر الأول على الكسر.

 

كسور عظام الأطراف لدى حديثي الولادة:

في كسور العظام الطويلة تكون الحركة العفوية للطرف غائبة. كما يكون منعكس مورو غائباً أيضاً في الطرف المصاب. وقد تكون هناك إصابة عصبية مرافقة. يتم الحصول على نتائج مرضية لمعالجة العضد المكسور خلال 2-4 أسابيع من التثبيت، وأثناء فترة التثبيت يتم تحزيم (ربط) الذراع إلى الصدر وذلك من خلال وضع رباط مثلثي مع عصابة فلبو  Velpeau bandage أو تطبيق جبيرة Cast. ومن أجل كسر عظم الفخذ يتم الحصول على نتائج جيدة بالجر المعلق للطرفين السفليين، حتى لو كان الكسر وحيد الجانب تثبت الساقان في جبيرة سنبلية الشكل spica cast توصل بهيكل أعلى الرأس.

الجبائر فعالة في معالجة كسور الساعد والساق، يترافق الشفاء عادة مع تشكل دشبذ زائد. الإنذار ممتاز بالنسبة لكسور الأطراف. وقد تعزى الكسور لدى الخدج لقلة التعظم osteopenia لديهم.

نادراً ما تؤدي رضوض الولادة لإحداث خلوع أو انفصال المشاش. قد تفصل المشاشة الفخذية العلوية نتيجة المناورة العنيفة على ساق الوليد كما هي الحال على سبيل المثال، أثناء استخراج المجيء المقعدي أو بعد التحويل. تبدي الساق المصابة تورماً وقصراً خفيفاً وتحدداً بالحركة الفاعلة وحركة منفعلة مؤلمة ودوراناً خارجياً، يتأكد التشخيص شعاعياً، الإنذار جيد في الإصابات الخفيفة، لكن كثيراً ما يحدث الورك الأروح Coxa Vara كنتيجة للانزياح الشديد.

 

كسر الأنف عندالطفل المولود:

الأذية الأنفية الأكثر شيوعاً هي انخلاع الجزء الغضروفي للحجاب من الأخدود الميكعي  Vomerine groove  والعميد Columella. قد يحدث لدى الوليد صعوبة الرضاعة وبعض التأذي في التنفس الأنفي، بالفحص الفيزيائي يبدو المنخران غير متناظرين والأنف مسطح. نادراً ما يحتاج الوليد لطريق هوائي فموي، ويجب إجراء استشارة جراحية من أجل المعالجة المناسبة.الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net -  آخر تحديث 09/08/2018 - المصدر : نلسون طب الاطفال 2016