أسباب بكاء و هياج الطفل الرضيع بشدة

أسباب بكاء و هياج الطفل الرضيع بشدة

إعلان Advertisement

أسباب بكاء و هياج الطفل الرضيع بشكل زائد

أسباب هياج و ضجر الأطفال الرضع الشديد

سبب تهيج الطفل الرضيع

 الرضيع المتهيج

 Irritable Infant

 

الطفل الرضيع المتهيج هو ذلك الرضيع الأصغر من عمر سنة و الذي يرى الأهل بأنه يبكي بشكل زائد أو أنه يضج fussy بدون سبب ظاهر .

على الرغم من أن العديد من الرضع يأتون  بهكذا قصة سوف يكونون طبيعيين , فإنه حتى 61% من الأطفال بدون حرارة والذين يراجعون قسم الطوارىء ولديهم شكوى بكاء شديد ومديد سوف يكون لديهم سبب خطير مستبطن .

التحدي الذي يواجه طبيب الأطفال هو تحديد هؤلاء الرضع المصابين باضطراب عضوي خطير أو مهدد للحياة . بالرغم من وجود عدد من الأسباب للرضيع المتهيج , فقط تلك الغير ظاهرة من خلال القصة والفحص السريري و تلك التي يمكن أن تكون قد أهملت , قد ضمنت هنا .

و القصة الشاملة والفحص السريري سوف يساعد في وضع التشخيص في معظم حالات الرضع الذين يبكون والذين يتم إحضارهم للتقييم .

الرضع المصابين بارتفاع الحرارة أو أولئك الذين يتم إحضارهم بعسرة تنفسية أو حالات عدم الاستقرار السريري الأخرى سوف يتم تقييمهم وتدبيرهم بحسب تبدياتهم السريرية . في الرضع المتهيجين والذين يتم احضارهم بدون سبب واضح , فإن القصة سوف تظهر التشخيص في 20% من الحالات تقريباَ , والفحص السريري في 41% , والدراسات المخبرية البدئية أو التصويرية في 20% أخرى .

 في حال لم تقترح القصة البدئية و الفجص السريري البدئي التشخيص , خذ بالحسبان إمكانية تعزية الرضيع أثناء التقييم . الرضيع الذي يمكن تعزيته / تهدئته أثناء فترة البدئية من المراقبة والذي لديه نتائج طبيعية في الفحص الفيزيائي على الأغلب ليس لديه مرضاً خطيراً. بالمقابل , البكاء المستمر أثناء التقييم يقترح بقوة المرض خطير .

القرار عن طول المدة التي يجب أن يراقب خلالها الرضيع قبل البدء بخطة العمل لكل مريض على حده , اعتماداً على درجة الهيوجية وعلى عمر الطفل .

 كون العديد من الرضع الذين لا يمكن تعزيتهم باستمرار ليس لديهم مرضاً خطيراً , فإن المراقبة داخل المشفى يجب أن تؤخذ بالحسبان بقوة حتى نتمكن من وضع التشخيص .

يوصى بمتابعة أي رضيع متهيج لمدة 24 ساعة , حتى في حال كان من الممكن تعزيته . بالإضافة لذلك يجب إخبار الوالدين عن العلامات والأعراض السيئة و أسباب المتابعة العاجلة . بالنسبة للرضع الذين يمكن تعزيتهم ولكنهم يعانون من هجمات متكررة من البكاء الشديد والذي لا يتوافق مع المغص , من الضروري إجراء متابعة حذرة .

يجب الأخذ بعين الاعتبار إجراء التقييم المخبري والتصويري لاستبعاد الأسباب الغير واضحة للبكاء المستمر .

 

أسباب بكاء و هياج الطفل الرضيع بشكل زائد هي :

1- مشاكل تغذية الطفل :

قد تقترح قصة التغذية مشاكل متعلقة بفرط التغذية أو قلة التغذية أو مشاكل متعلقة بالإرضاع من الثدي . قد تشير القصة الاجتماعية لحوادث جديدة والتي يمكن أن تقطع الأنماط الطبيعية للرضيع . قد تكون قصة التماسات مع مرضى أيضاً مفيدة . من الضروري إجراء فحص سريري شامل والطفل عارياً .

2- قرحة القرنية في العين :

إن تلوين القرنية بالفلوريسين للتحري عن السحجات القرنية يجب ان تكون معيارية , كما هو تنظير الشبكية . إن الشتر (انقلاب الأجفان ) الخارجي قد يساعد في التعريف بالجسم الأجنبي الفحص المستقيمي يمكن أن يساعد في تشخيص الإمساك .

3- لدغ الحشرات :

يجب استخدام المحاكمة في تحديد فيما إذا كانت الموجودات الفيزيائية الضئيلة أو التي بالكاد مرئية (السحجات , عضات الحشرات , التهاب الفم ) مشخصة . في الحالات التهيج الشديد أو المستمر , يبقى التقييم الإضافي ضرورياً .

3- تناذر العاصبة tourniguetاو العصبة او التفاف الخيط :

يشير إلى مادة خيطية (شعر , خيط ) والتي قد لفت حول زائدة أو ملحق appendage وسببت عدم الكفاية الوعائية . لقد تم تسجيل حالات عن التفاف خيط حول  الإصبع ,الأبخس , القضيب , وحتى اللهاة عند الاطفال كأماكن مصابة بهذا التناذر . الوذمة والصلابة اللتان ترافقان هذه الحالة تجعل التشخيص صعباً وذلك اختفاء الشيء الذي يسبب الاختناق . إن المكان المحدد بشكل واضح على شكل اضطراب في اللون أو التورم في الزوائد أو النهايات البعيدة يجب أن يثير الشك بهذه الحالة . من الضروري وضع التشخيص السريع لتقليل العواقب . التدخل الجراحي يكون مطلوباً بشكل متواتر , خاصة في حالات اختناق القضيب .

4- تناذر اليد - القدم (التهاب الأصابع المنجلي الحاد ) :

غالباً يعتبر التظاهرة السريرية الأولى للداء المنجلي عندالرضع. يتبدى المرض لدى الرضيع بالهيوجية وبالتورم المؤلم والمتناظر عادة لليدين والقدمين . الهيوجية العائدة للحالات الأخرى من فقر الدم الانحلالي تحدث على الأغلب في الحالات الشديدة مع عدم الكفاية القلبية الوعائية المرافقة .

5- التهاب السحايا :

يجب أن يؤخذ إجراء CT للرأس بعين الاعتبار بقوة قبل إجراء البزل القطني , خاصة في حال كانت الأعراض أو العلامات التي تقترح الخمج غائبة .

بالرغم من أن 50% فقط من الرضع المصابين بالتهاب السحايا يتبدى المرض لديهم بدئياً بحمى فإنه من المهم جداً استبعاد هذ التشخيص لدى الطفل المتهيج . وكون التشخيص التفريقي اللاحموي يتضمن أسباباً داخل قحفية لا سحائية فيجب إجراء CT للرأس قبل إجراء البزل القطني لدى هؤلاء الرضع لاستبعاد ارتفاع الضغط داخل القحف

6- الحماض و خلل الشوارد :

من الأسباب الهامة للطفل المتهيج الحماض , فرط الصوديوم , نقص الصوديوم , ونقص سكر الدم , يجب أخذ أخطاء الاستقلاب الخلقية بعين الاعتبار في حال ترافق مع الإقياء , الأعراض العصبية , فشل النمو , أو القصة العائلية الإيجابية . بما في ذلك وفيات الولدان الغير مفسرة .

7- تناذر السحب بسبب تناول الام المرضع لبعض الادوية :

تتوفر معلومات محدودة فيما يخض استعمال الأدوية من قبل الأم والهيوجية لدة الرضيع الذي يرضع من الثدي . استخدام الأم لمضادات الاحتقان والأدوية الممنوعة (الكوكائين , الأفيونات , الماريجوانا ) يمكن أن يترافق مع هيوجية الرضيع . يمكن للهيوجية أيضاً أن تكون علامة لسحب الدواء لدى الرضيع , يحدث تناذر السحب عادة في الأسبوع الأول للحياة ولكنه قد يتأخر للأسبوع 2-3 للحياة في حال كانت الأم تستخدم الميتادون . خذ بالحسبان بالتعرض بعد الولادة للكوكائين (الفعال أو المنعفل) كسبب آخر لهيوجية الرضيع .

8- طلوع الاسنان :

إن وجود دليل على بزوغ الأسنان , الإلعاب الزائد , التحسن بالعضعضة على جسم بارد أو كليم يقترح بزوغ الأسنان . ما بم يكن التشخيص واضحاً سريرياً , فإن التشخيص يجب أن يكون بالنفي .

9- المغص عندالرضع :

التعريف الشائع للمغص هو هجمات متكررة من البكاء الشديد أو الضجيج في أوقات يمكن التنبؤ بها خلال اليوم , ويكون عادة مساءً , يدوم لأكثر من ثلاث ساعات , و يحدث في أكثر من ثلاثة أيام في الأسبوع في الرضيع الذي يكون فيما عدا ذلك طبيعياً . يكون البدء عادة حوالي الأسبوع الثالث من العمر , ويزول تقريباً بعمر 3-4 أشهر . و من الضروري تثقيف الوالدين ودعمهم .

10- نوب البكاء الطبيعي :

قد يكون يوصف البكاء الطبيعي بأنه شديداً من قبل الوالدين الغير خبيرين أو المتوترين . بشكل طبيعي , يزداد البكاء من الولادة وحتى الأسبوع 6-8 من العمر , مع معدل أعظمي قدره 2,5-3 ساعات باليوم .

11- انغلاف الامعاء :

في حال كانت اختبارات البراز إيجابية على الدم , فيجب وبقوة الأخذ بعين الاعتبار إجراء الرخصة بالهواء للتشخيص وغالباً للعلاج , وذلك لاستبعاد الانغلاف . يحدث  الانغلاف بشكل نموذجي على شكل بدء مفاجىء لهجمات شديدة متكررة من الألم . يكون الرضع في البدء طبيعيين بين النوب ويصبحون بشكل متدرج أضعف وأكث ميلاً للوسن . قد يحدث الإقياء ويشاهد البراز المخاطي المدة عيانياً جل العنب . قد نجد اختبار الغوياكك الإيجابي في البراز أيضاً في حالة الإمساك , والذي يمكن الشك به من خلال قصة وجود براز قاسي أو تشققات بالفحص . تسبب التشققات خروج خيوط حمراء فاتحة تغلف البراز , يمكن أن تحدث في غياب الإمساك .

12- بكاء و تهيج الطفل بعد اللقاح او التطعيم :

الهيوجية المرافقة للتمنيعات قد تكون عائدة للحقن أو اللقاح . وكون لقاح الـ DPT  كامل الخلية قد استبدل باللقاح اللاخلوي , فقد لوحظ عدد قليل من الارتكاسات  العكسية المهيجة . يكون البكاء العائد للقاحات قصير ولكنه أحياناً يستمر لثلاث ساعات . قد يكون من المبرر إجراء بعض الاستقصاءات أو على الأقل مراقبة مديدة أو متابعة عن قرب لهؤلاء الأطفال .

13- التحسس من حليب البقر :

قد تتبدى الحالات المعتدلة من فرط التحسس على بروتين حليب البقر كأعراض معدية معوية غير نوعية (كبصاق , براز رخو قليلاً , هيوجية) . ضع في الحسبان تجربة إعطاء حالالات الكازئين كتجربة للرضيع القلق والذي لديه بعض الأعراض المعدية المعوية القليلة .

14 - هربس الفم او حب السخونة :

قد يكون البدء بنوب البكاء الشديد و رفض الرضاعة...الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 25/10/2017