أسباب العرج عند الاطفال

أسباب العرج عند الاطفال

إعلان Advertisement

أسباب العرج عند الاطفال

سبب عرج الطفل 

اسباب عدم توازن مشية الطفل الفجائي

طفلي يعرج فجأة

 

 العرج

 Limp

قد تعود المشية الشاذة لدى الطفل للألم , التشوه الانفتالي , أو الاضطراب العضلي الهيكلي .

و فيما يلي اسباب العرج عند الطفل :

 

1- تعتبر قصة الولادة والقصة التطورية بشكل خاص مهتمان بالنسبة للمشاكل التي تلاحظ باكراً أو حول الوقت الذي يبدأ فيه الطفل بالمشي . يعتبر الخداج ومضاعفات الولادة من عوامل الخطورة لأذية الدماغ بنقص الأكسجة (الشلل الدماغي ) . بالنسبة للأطفال الأكبر عمراً , فإن العلامات والأعراض الجهازية (الحمى , الطفح ,  الضعف المعمم , فقد الوزن ) يمكن , تقترح الانتانات أو الاضطرابات الرئوية . يجب أن يتضمن الفحص العضلي الهيكلي الانتباه لكل المفاصل وللعمود الفقري . يمكن أن يتبدى مرض الورك كألم في الركبة . إن المراقبة المتأنية للمشية . والتي تكون بشكل أفضل على مسافة معينة في قاعدة طويلة , تكون مفصلية . ويجب رؤية الطفل بدون ملابس قدر الإمكان لأجل التقييم الجيد . في حالة المشية المؤلمة فإن دور التوقف أو الاستناد stance على الطرف المصاب يتقاصر . إن المشية الغير مؤلمة أو مشية ترندلينبرغ تشير إلى الضعف العضلي القريب أو لعدم ثباتية الورك , إن طور الاستناد متساوي من جهة لأخرى , ولكن الطفل يزيح النقل الثقل لفوق الجهة المصابة لأجل التوازن . تسبب الإصابة ثنائية الجانب المشية المتهادية .

2- إن الأطفال لديهم من عوامل الخطورة ما يجعلهم اكثر عرضة للكسور المشاشية أكثر من تمطط الأربطة بشكل عام أقوى من صفيحات النمو المجاورة . وكون الأشعة قد تكون طبيعية أو أنها تبدي فقط اتساع في منطقة النمو physeal , فإن التشخيص يكون غالباً سريرياً . يجب الأخذ بعين الاعتبار الاستشارة دوماً في حال الشك .

3- يعتبر انزلاق المشاشة العليا لرأس عظم الفخذ أشيع اضطراب وركي لدى المراهقين الذين يحضرون بحالة ألم أو مشية غير طبيعية . في العديد من الحالات يظهر الانزلاق المزمن الغير مشخص عندما يسوء وضعه بشكل حاد بواسطة الرض . إن القصة المتأنية يمكن أن توضح الشكاوى المزمنة من الألم , والعرج الغير واضح , أو تحديد الفعالية بشكل ذاتي . يبدي الفحص تحدد في الدوران الداخلي للورك المصاب ودوران خارجي للأباخس , والمشية المؤلمة . تكون الصور الشعاعية الأمامية الخلفية والجانبية بوضعية الضغدع كافية عادة لوضع التشخيص . في حال حدث انزلاق المشاشة العليا لرأس عظم الفخذ قبل البلوغ , فيجب أن يستبعد الشذوذ الهرموني المستبطن (قصور الدرق , اضطرابات النخامى ) .

4 - في حال كان الخمج أو الإنتان متوقعاً . فقد تكون الفحوص المخبرية  CBC,ESR,CRP ) مساعدة . تكون نتائج زروعات الدم إيجابية في 50-60% من حالات ذات العظم والنقي . في حال كانت الصورة الشعاعية سلبية , ضع في الحسبان إجراء تفريسة العظام . قد يساعد الإيكو في تحديد وجود الإنضبابات المفصلية , خاصة في مفصل الورك.

5- إن الخمج المحصور بالمحفظة المفصلية يسمى بالتهاب المفصل الانتاني . الخمج خلال العظم , وحتى لو حدث انتشار ثانوي للمفصل المصاب , فيسمى ذات عظم ونقي . كلا الاضطرابان قد يتبديان بألم موضع وإيلام . يمكن أن تحدث ذات العظم والنقي . كلا الاضطرابان قد يبديان بألم موضع وإيلام . يمكن أن تحدث ذات العظم والنقي أيضاً بألم موضع أو إيلام في الطفل المريض بشكل حاد .يمكن أن تحدث ذات العظم والنقي أيضاً بشكل تحت حاد مع ألم مديد وعرج ولكن بدون نحمى أو شكاوى جهازية .

إن التبدلات العظمية على الصورة الشعاعية للعظم لا تصبح واضحة قبل مرور 7-10 أيام , يمكن أن تكون تبدلات الأنسجة الرخوة واضحة بشكل أبكر . يمكن للبزل والرشف الموجه بالإيكو في المكان المتوقع للإصابة أن يكون مشخصاً في حال تم الحصول على القيح . تعتبر تفريسة العظم هي الطريقة التشخيصية الحساسة والنوعية الباكرة في بداية السير السريري . يعتبر الرنين المغناطيسي حساساً ولكنه مكلف ويحتاج عادة للتركين .

6- يعتبر التهاب المفصل الانتاني حالة طبية اسعافية يتطلب التشخيص الفوري والمعالجة . يتبدى المرض عادة يحمى , دعث , رفض المشي , , وألم مفصلي موضع , وأغلب الأحيان في الورك والركبة . يبدي الفحص وجود الحمامى , السخونة , التورم , والألم بالحركة المنفعلة . يمكن أن يتقرح التقييم بالإيكو التشخيص وذلك بإظهار الانصباب , ولكن الرشف المفصلي هو الواسم .

7- إن التهاب الغشاء الزليل العابر (التهاب الغشاء الزليل السمي أو التهاب الغشاء الزليل لمفصل الورك كمفصل وحيد ) هو واحد من أشيع الألم الوركي والعرج في الأطفال بعمر بين 3-8 سنوات . يحدث هذا الأمر كألم وركي وحيد الجانب , عرج مؤلم . ودوران داخلي وتبعيد محدد بشكل خفيف . قد تتواجد الحمى , ولكن نادراً ما يراجع المرضى بحالة سمية حادة تقترح التهاب المفاصل الانتاني . إن التشخيص هو واحد من الحالات التي يوضع فيها التشخيص بالنفي . يستطب دوماً إجراء التقييم لنفي الأسباب الأكثر خطورة . تكون نتائج الاستقصاءات المخبرية طبيعية أو أنها تقترح حالة التهابية خفيفة تكون الصور الشعاعية أيضاً طبيعية أو قد تبدي توسع خفيف في المسافة المفصلية أو توضح الظل ما حول المحفظي . في الحالات الحادة عندما توجد الحمى , يكون إجراء الإيكو والرشف لتقييم الانصباب ضرورياً وذلك لاستبعاد التهاب المفاصل الانتاني .

8- إن التنخر بعدم التوعية (داءليغ- كالف - بيرتز ) هو التنخر والتخرب العظمي لرأس الفخذ يتبعه إعادة الترميم بشكل تال . الأطفال بين عمري 2-12 سنة من العمر هم الأشيع إصابة ويتبدون بشكل نموذجي بقصة ألم خفيف أو متقطع إربي , في الركبة , أو الإلية والذي يتفاقم بالنشاط . تتضمن الموجودات الفيزيائية العامة اختلاف طول الساقين وتحدد التبعيد والدوران الداخلي . إن الصور الشعاعية الأمامية الخلفية والجانبية المأخوذة بوضعية الضفدع سوف تؤكد التشخيص .

9- إن الألم الليلي وصفي لكل من الأورام السليمة والخبيثة البدئية أو الانتقالية . إن الموجودات الشعاعية الوصفية تقترح عادة تشخيص الأورام العظمية السليمة , ولكن يوصى عادة بالخزعة الاستئصالية لإثبات التشخيص . تستطب تفريسة العظم أو الرنين المغناطيسي في حال توقع إصابة الحبل الشوكي .

10 - إن الطفل الذي تمت ملاحظة المشية الشاذة بفترة قصيرة بعد البدء بالمشي على الأغلب يكون لديه اضطراب عصبي أو عضلي هيكلي حلقي , مثل عسر التصنع التطوري للورك DDH . يمكن استخدام الإيكو لتشخيص الـ DDH في الولدان , على كل , يوصى بقراءة وتفسير الصورة من قبل اختصاصي أشعة خبير .

11- إن الشلل المزدوج التشنجي هو النمط الأشيع للشلل الدماغي . تتضف هذه الحالة بالمشي على رؤوس الأصابع والعرج الغير مؤلم . يبدي الفحص زيادة في المقوية العضلية , الشناج , المنعكسات الوترية العميقة المفرطة النشاط , الأوتار العقبية المشدودة , واستمرار المنعكسات المرضية ..الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 18/7/2017 . 

 

إعلان Advertisement