أسباب ارتفاع نسبة الكريات البيضاء الحامضة

أسباب ارتفاع نسبة الكريات البيضاء الحامضة

أسباب ارتفاع نسبة الكريات البيضاء الحامضة

 فرط الحمضات في الدم للأطفال

 Eosinophilia

سبب كثرة اليوزينيات في الدم عند الأطفال

 

يترافق فرط الحمضات بشكل أشيع مع التعرض للمستضدات . تعداد الحمضات الطبيعي يتراوح من 250 وحتى 700 خلية ./ مم3.

يجب أن تتضمن القصة التعرض للأدوية التي يمكن أن تسبب فرط الحساسية . العديد من الطفوح ترافق فرط الحمضات . يمكن أن تكون انتانية أو تحسسية . إن قصة السفر , خاصة للمناطق الحارة , تساعد في تشخيص الانتانات الطفيلية . إن التعرض للقطط والكلاب قد يترافق أيضاً مع الإصابة بالطفيليات . قد تشير الأعراض والعلاماتالتنفسية (0الوزيز , السعال , الخراخر , وغيرها ) إلى وجود الربو أو التهاب الأنف التحسسي . في حال لم يكن المرض التأتبي متوقعاً , فيستطب البحث المتأني عن أسبابأخرى . إن العلامات والأعراض المعدية المعوية مثل خسارة الوزن , الإسهال , وفشل النمو يمكن أن تقترح إما الانحشار بالطفيليات أو التهاب المعدة والأمعاء المزمن المترافقمع فرط الحمضات . يمكن للحالات الدموية والورمية أن تترافق مع فرط حمضات الدم , بالإضافة للعديد من الأمراض المزمنة . يجب الحصول على القصة العائلية التي توحي بوجود مرض تأتبي (الربو , التهاب الأنف التحسسي , والتهاب الجلد التأتبي ) . قد يكون فرط حمضات الدم حالة عائلية . كون فرط الحمضات يترافق مع العديد من الحالات , فإن الخوارزمية تركز على مسببات الشائعة في طب الأطفال .

 

أسباب ارتفاع نسبة الكريات البيضاء الحمضة او الحمضات او اليوزينيات او الايوزينية :

 

1- التحسس من الحيوانات :

في حال كانت الأعراض التنفسية موجودة والربو غير مقترح , فيحب الحصول على صورة شعاعية للصدر . يمكن إجراء الاختبارات المصلية لتحري السهميات لدى الأطفال الذي لديهم تعرض للحيوانات المدللة (الكلاب , القطط ) . إن دراسات على البراز لتحري الكيسات البيوض قد تظهر الانحشار بالطفيليات . إن الاختبارات الجلدية والمصلية لتحري الإسبرجيللوز و داء الفطار الكرواني يمكن أن تؤخذ بالحسبان في حالات خاصة .

2- تناذر لوفلر :

هو استجابة عابرة للمستضدات , وعادة هي طفيليات أو أدوية . يتميز هذا التناذر بالإرتشاحات الرئوية , والتي يمكن أن تشابه تدرن الدخني , وأيضاً بالهجماتالانتيابية من السعال , العسرة التنفسية وبتواجد ذات الجنب , وعادة بدون حمى . قد يكون فرط الحمضات أكثر من 70% . الطفيليات الأشيع , والتي تسبب داء لوفلر , هي السهميات (السهمية الكلبية والسهمية القطية ) , الاسكاريس الخراطينية , الاسطوانية البرازية والديدان الجصية . يمكن للشوكاء الحبيبية أن تسبب العسرة التنفسية سعال , و نفث دم بسبب الكيسات المائية في الرئتين . الأدوية التي يمكن أن تسبب تناذر لوفلر تشمل الاسبيرين , البنسيللين , السولفوناميدات والإيميبرامين .

هذا التناذر جزء من طيف تناذرات فرط الحمضات , والذي يتراوح في شدته من الخفيف المحدد لنفسه إلى الشديد , المزمن , وحتى الحالات القاتلة .

3- داء الإسبيرجيللوز القصبي والرئوي :

هو ارتكاس فرط تحسس يتصف بالتشنج القصبي المعاود , الارتشاحات الرئوية العابرة , والتوسعات القصبية . يحدث هذا الداء في  الأطفال المصابين بالداء الرئوي المزمن (الربو , الداء الكيسي الليفي ) . يمكن أن يساعد الاختبار الجلدي بالإضافة لاختبار تحري الأضدادات لمستضدات الأسبيرجلا في وضع التشخيص

4- داء الساركوئيد :

هو مرض حبيبومي مزمن يصيب بشكل أساسي الرئتين , على كل يمكن أن يصيب أي عضو جهازي . تشمل الإصابة الرئوية الارتشاحات البارانشيمية , العقيدات الدخنية , واعتلال الغدد البلغمية , حول القصبية والنقيرية . موجودات اختبارات الوظيفة الرئوية تبدي النموذج الحاصل .

5- داء الفطار الكرواني والكراوانيات المماثلة :

 تستوطن في كالفورنيا , الريزونا , وتكساس . يمكن أن تحدث كانتان بدئي . يمكن أن تشمل الأعراض , الحمى , الطفح السعال , الألم الصدري , القمه ,الدعث وأحياناً نفث الدم . غالبية الحالات لا العرضية . تكون نتائج فحص الصدر عادة طبيعية على كل , قد نجد , موجودات مهمة , على صورة الصدر الشعاعية, بما في ذلك الصلدمة أو الانصباب الجنبي .

. يمكن وضع تشخيص داء الفطار الكرواني باستخدام نتائج اختبارات الجلد أو المصليات . النتائج لسلبية لاختبار الجلد لا تستبعد خمج الفطار الكرواني . لا يمكن لاختبارات الجلد أن تميز الانتانات الحديثة عن القديمة

6- فرط الحمضات الرئوي المداري :

و هو ينجم عن الخمج الفيلاري (الخيطيات ) والذي يصيب العقد اللمفاوية والرئتين . تشمل الأعراض والعلامات السعال , العسرة التنفسية , الحمى , خسارة الوزن , التعب , قد يكون هناك خلاخل وغطيط عند فحص الصدر . تبدي صورة الصدر الشعاعية زيادة في الارتسامات الوعائية القصبية , عتامات مميزة , أو آفات دخنية منتشرة . قد نجد ضخامة كبدية طحالية واعتلال غدد لمفاوية معمم . تشمل موجودات مخبرية فرط الحمضات ( >2000 /مم3 ) . ارتفاع مستويات IgE و عيارات عالية من الأضداد المضادة للفيلاريا .

7- التهاب المعدة والأمعاء بالحمضات :

و هو حالة نادرة تشمل ارتشاح المعدة والأمعاء بالحمضات . تشمل الأعراض والعلامات الألم البطني ,الإقياء ,والإسهال . قد نجد نقص البومين الدم والذي يعود لاعتلال الأمعاء المضيع للبروتين .

8- نقص المناعة :

يشاهد فرط حمضات الدم في العديد من تناذرات عوز المناعة . إن تناذر ويسكوت ألدريتش , والذي هو عبارة عن تناذر ذي وراثة مقهورة متعلق بالصبغي X , يتبدى كأكزيما , نقص صفيحات , والقابلية للانتانات . إن تناذر فرط الغلوبلينات المناعية في الدم من نوع E ( فرط IGE ) يتصف بالخراجات العنقودية المتكررة والتي تصيب الجلد , الرئتين ,و المفاصل

9- تناذر فرط الحمضات:

 هو مرض مجهول السبب يتصف بالانتاج الزائد والمستمر للحمضات وعلامات وأعراض إصابة الأعضاء , في في ذلك تلقلب , الجلد , الكبد , الطحال السبيل المعدي المعوي , الدماغ , الرئتين .

10- الوذمة الوعائية النوبية :

هي تناذر عائلي يترافق مع فرط الحمضات . تشمل الموجودات هجمات متكررة من الحمى ,الشري , والوذمة و الوعائية ..الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 25/10/2017