اضطراب التوحد ( ظهوره وتطوره عبر المراحل العمرية)

مساحة لتبادل الآراء و الخبرات بين أمهات و آباء الأطفال المصابين بالتوحد
قوانين المنتدى
إن هذا المنتدى هو مساحة للنقاش و تبادل الآراء و الخبرات حول صحة الطفل و المراهقين بين الأمهات و الآباء , وهو لا يقدم التشخيص أو العلاج و المعلومات الواردة فيه هي لغرض التثقيف الصحي فقط , و جميع المعلومات الواردة لا تغني عن مراجعة و استشارة طبيب طفلك الخاص , أيضاً فإن هذا المنتدى لا يقدم الإستشارات الطبية وهناك قسم خاص بالإستشارات في الموقع و لإرسال استشارتك الطبية بشكل مجاني في قسم الإستشارات الطبية اضغط هنا
حضانة الندى
عضو مسجل
مشاركات: 2
اشترك في: 11 نوفمبر 2015, 09:48

اضطراب التوحد ( ظهوره وتطوره عبر المراحل العمرية)

مشاركة غير مقروءة بواسطة حضانة الندى » 11 نوفمبر 2015, 14:11

اضطراب التوحد:
إن اضطراب التوحد هو أحد الاضطرابات النمائية الشاملة التي تظهر في مرحلة مبكرة جدا من عمر الطفل ، وتتضح ملامحه في نقص أو انعدام التواصل البصري ، ونقص الانتباه المشترك ونقص التفاعل المتبادل مع الوالدين - الذي يكون من أبرز ملامحه في الستة شهور الأولى ظهور الابتسامة الاجتماعية - ويزداد هذا الاضطراب وضوحا في العام الثاني من عمر الطفل ، حيث بدايات الظهور والنمو الطبيعي للغة ( الاستقبالية والتعبيرية ) ، فيبدي الطفل قصورا واضحا في التواصل اللفظي سواء في فهم اللغة أو في استخدامها للتعبير عن احتياجاته ، وإذا كان قد اكتسب بعض اللغة في العام أو العامين الأولين فإنها ربما تبدأ بالاختفاء التدريجي لتحل محلها أصوات أو كلمات أو عبارات غامضة ، أو عبارات غنائية ، أو ترديد آلي لما يتم سماعه من كلام دون فهم لما يتم ترديده أو الاستفادة منه ، وفي حالة ما إذا أخذ نمو اللغة الاستقبالية والتعبيرية منحى عاديا في معدل النمو ( الكمي ) ، فإن هذه اللغة غالبا ما يكون لها نمط خاص وبها جوانب شذوذ وانحرافات معينة تجعلها مختلفة عن نمط النمو العادي ( أي انحراف في نوعية اللغة وليس في كم أو معدل النمو اللغوي ) .
ومع بدايات العام الثالث وحتى العام الخامس يكون الاضطراب في أشد صوره حيث تظهر مشكلات السلوك والنوبات الانفعالية نتيجة العجز عن أو ضعف القدرة على التواصل ، وتظهر السلوكيات النمطية والألعاب التكرارية المحدودة نظرا لقصور الخيال وعدم القدرة على فهم التظاهر أو العجز عن القيام بألعاب التخيل والتظاهر التي يقوم بها الأطفال في هذه السن أو حتى قبلها وضعف مرونة التفكير التي تؤدي إلى تكرار نفس الأنشطة ونفس الألعاب ونفس السلوكيات بصورة مستمرة دون ملل – وكأنما يحدث ذلك لتعويض القصور في التفكير .
ثم تأخذ تلك الأعراض في التناقص تدريجيا ،مع التقدم في العمر ، خاصة مع وجود أساليب التدخل الملائمة ، حيث يمكن استبدال السلوكيات الصعبة والمشكلة والألعاب التكرارية بسلوكيات وظيفية وألعاب ذات مغزى اجتماعي وفكري يمكن أن يكون من شأنها العمل على تطوير النمو بدلا من تجمده عند مرحلة معينة ، ولكن تبقى أعراض الإعاقة موجودة في مرحلة المراهقة وفي الرشد ، بدرجات متفاوتة من الشدة ، تتوقف على شدة الاضطراب في حد ذاته ، ودرجة القصور العقلي المصاحبة له ، وعلى ما إذا كان قد تم اكتساب لغة قبل سن خمس سنوات أم لا ،وما إذا كان هناك اضطرابات أو إعاقات أخرى مصاحبة من عدمه ، وعلى وجود تدخل من عدمه ، وبداية ونوعية ودرجة تكثيف ذلك التدخل ، وعلى درجة تنظيم البيئة التي يعيش فيها الفرد ،والتي ذكر كانر أنها كانت من أهم عوامل التحسن بالنسبة لجميع الحالات .
د.سميرة مرجان ، استشارية تربية خاصة


صورة العضو الرمزية
Dr.Radwan
المدير العام
مشاركات: 1080
اشترك في: 04 إبريل 2009, 03:56
مكان: سوريا, دمشق, شارع مرشد خاطر
اتصال:

Re: اضطراب التوحد ( ظهوره وتطوره عبر المراحل العمرية)

مشاركة غير مقروءة بواسطة Dr.Radwan » 17 نوفمبر 2015, 20:48

شكرا على المساهمة المفيدة
Children are different........We are different
مركزحلم
عضو مسجل
مشاركات: 6
اشترك في: 10 ديسمبر 2015, 14:24

Re: اضطراب التوحد ( ظهوره وتطوره عبر المراحل العمرية)

مشاركة غير مقروءة بواسطة مركزحلم » 13 مارس 2016, 09:34

شكرا لكم على الموضوع
Manal_alsharef
عضو مسجل
مشاركات: 3
اشترك في: 22 سبتمبر 2016, 18:48

Re: اضطراب التوحد ( ظهوره وتطوره عبر المراحل العمرية)

مشاركة غير مقروءة بواسطة Manal_alsharef » 22 سبتمبر 2016, 18:53

شكرا على الطرح.
أضف رد جديد