تعلم و تطبيق تحليل السلوك التطبيقي aba

مساحة لتبادل الآراء و الخبرات بين أمهات و آباء الأطفال المصابين بالتوحد
قوانين المنتدى
إن هذا المنتدى هو مساحة للنقاش و تبادل الآراء و الخبرات حول صحة الطفل و المراهقين بين الأمهات و الآباء , وهو لا يقدم التشخيص أو العلاج و المعلومات الواردة فيه هي لغرض التثقيف الصحي فقط , و جميع المعلومات الواردة لا تغني عن مراجعة و استشارة طبيب طفلك الخاص , أيضاً فإن هذا المنتدى لا يقدم الإستشارات الطبية وهناك قسم خاص بالإستشارات في الموقع و لإرسال استشارتك الطبية بشكل مجاني في قسم الإستشارات الطبية اضغط هنا
صورة العضو الرمزية
أم رانية
عضو مميز
مشاركات: 156
اشترك في: 09 فبراير 2012, 17:20

تعلم و تطبيق تحليل السلوك التطبيقي aba

مشاركة غير مقروءة بواسطة أم رانية » 11 مارس 2012, 18:37





الفصل التاسع
برامج ِABAالتدخل العلاجي للتقيلي من السلوكيات الغير مرغوبة (سلوكيات التحسس الزائد او الخوف الغير مبرر )
لحد الآن جميع برامج الABA التي استعرضناها تعتمد في جوهرهاعلي مبدأ الاجراء الشرطي و هو الاسلوب الاكثر اتباعا في برامج التدخل العلاجي في برامج ABA المستخدم مع الاطفال و يسمي operant conditioning و الاجراء الشرطي في علم النفس الخاص بالسلوك هو نظرية تقول بان شكل السلوك البشري طريقة حدوثه تتأثر بكل ما ينتج عن هذا السلوك اي لواحق السلوك Consequences اي ان كل ما ينتج عن السلوك هو بالضبط ما يؤثر علي حدة و درجة حدوثه لاحقا و ان التحكم بهذه اللواحق و النواتج تعطينا القدرة علي التحكم في السلوك نفسه .

هناك بعض السلوكيات لدي الاطفال و التي يمكننا التحكم بها من خلال التحكم باسباب حدوثها اي كل ما يسبق حدوث السلوك و الظروف التي ساهمت في حدوثه اي السوابق Antecedent و برامج التدخل العلاجي المستخدمه مع هذه السلوكيات تعتمد في جوهرها علي نظرية معاكسة لنظرية الاجراء الشرطي و هي نظرية الاشراط الكلاسيكي classical condition او التعلم الاستجابي respondent conditioning و ان التحكم بهذه السوابق يعطينا القدرة علي التحكم في السلوك نفسة و كيفية حدوثه و تكراره

كلنا نعرف ان الاطفال الين يعانون من التوحد لديهم حساسية مفرطة للكثير من المنبهات و المحفزات الحسية المحيطة بهم مثل الطفل الذي يضع يديه علي اذنه عند سماع اصوات عالية او الطفل الذي يتجنب دوما اللمس و التواصل الجسدي ،و بما ان تحسس الطفل الزائد و المبالغ فيه تجاه الكثير من المؤثرات الحسية و خوفه الغير مبرر من اشياء عادية يعتبر من السلوكيات الغير صحيحة و التي تؤخر كثيرا سير العملية التعلميه له لذا يجب التعامل معه و التقليل من حدوثه لذا سنقوم الآن بمناقشة الخطوات التي يتم انتباعها في برنامج aba للتعامل مع اسلوب التحسس الزائد و التقليل من حدوثه

الاسلوب الاول
الاشراط العكسي Counter condition
قامت طبيبة تدعي ماري كوفر سنة 1924 بايضاح كيفية استخدام اسلوب الاشراط العكسي لتخليص الطفل من زيادة التحسس لديه تجاه الاشياء من حولة و خوفة الغير مبرر للكثير من المحفزات ، كان لديها في عيادتها طفل يعاني من رهاب الحيوانات اي خوف شديد جدا من جميع انواع الحيوانات حتي انه لم يكن يغادر بيته ابدا خوفا من ان يصادف طيرا او قطا في طريقه ، لم يكن لدي الطبيبة اي معلومات عن كيفية اكتساب الطفل هذا السلوك animal phobia – و لكنها اتبعت معه الاسلوب العلاجي التالي القائم علي اسلوب الاشراط العكسي
قامت بجعل الطفل يجلس علي الطاولة و قدمت له طبقا من الآيس كريم المفضل جدا لديه و بينما كان الطفل يتناول الايسكريم الموضوع امامه قامت باحضار ارنب موضوع في قفص و وضعته في زاوية الغرفة في الجهة المعاكسة تماما للطفل ، الطفل عندها توقف تماما عن الاكل و نظر الي القفص الذي فيه الارنب ونظر اليه لوهله ثم عاد الي تناول الايس كريم و السبب في عدم فزع الطفل وقتها بان رؤيةالارنب في القفص سببت لدي الطفل نوعا من انواع الفزع الخفيف او المتوسط و الذي غطي عليه سعادته الكبيرة في تناول الايس كريم . استمرت الطبيبة في تطبيق نفس الاجراء بشكل يومي و كانت كل يوم تقرب الارنب من الطفل اكثر و بشكل تدريجي و في كل مرة يقوم فيها الطفل بالتوقف عن اكل الايسكريم و النظر الي الارنب داخل القفص ثم لا يلبث ان يعاود اكل الايسكريم مره اخري عندما وصلت المسافة بين الارنب و الطفل الي اقصر ما يمكن و كان الارنب بجانب الطفل تماما استطاع الطفل النظر الي الارنب دون خوف حتي انه قام بوضع يده عليه و ملاطفته و هو ياكل الايسكريم

ما حدث اثناء تطبيق هذا الاسلوب يمكن تفسيرة كما يلي : عدم خوف الطفل و فزعة من رؤية الارنب في كل مرة كان يري فيها الارنب اصبح شعورا اعتيادي لدي الطفل و معمم في حياته وخوفه من الحيوانات اختفي تدريجيا و هو بالضبط ما يمسي باسلوب الاشراط العكسي
هناك عنصرين اساسين مهم جدا في تطبيق اسلوب الاشراط العكسي
الاول هو وجود المحفز او المؤثر الذي سيكون تأثيرة اقوي من الخوف الذي سيشعر به الطفل و هو الخوف الذي سنقوم باستثارته لدي الطفل من خلال مواجهته مع ما يخاف منه تماما كما فعلنا مع الطفل عندما عرضنا عليه الارنب و سببنا في اظهار خوفه من داخلة و لكن بدرجة لم تكن كبيرة Mild Fear و هذا المحفز الذي غطي تأثيره علي الخوف هو هنا في هذا الموقف الايس كريم .

العنصر الثاني و هو مهم جدا و هو التدرج في استخراج الخوف من داخل الطفل و هو ما فعلناه عندما قمنا بتقريب الارنب منه بشكل تدريجي و في كل مره كنا نقوم بتقريب الارنب من الطفل كانت درجة خوفة تزيد عن اليوم الذي قبله و لكن يبقي تاثير المحفز و هو الايسكريم يغطي علي خوف الطفل حتي اذا وصلنا الي اقصي درجات الطفل من الخوف كان ما يزال باستطاعتنا التحكم بها و التقليل منها عن طريق المحفز هو الايس كريم
تخيلوا لو قامت الطبيبة منذ اليوم الاول بوضع الارنب في حضن الطفل مرة واحدة عندها لن يغطي تاثير الايسكريم علي خوف الطفل لان خوف الطفل عندها سيكون في اعلي مستوياته و صعب التحكم فيه لذلك عند تطبيق اي برنامج ABA للتعامل مع حساسية الطفل تجاة الكثير من المنبهات المحيطة به يجب اخذ هذين العنصرين في عين الاعتبار .

سلوك الخوف الشديد عند التعرض لمثيرات غير مخيفة Exposure to fearless peers
و هنا لا يتم التعامل مع زيادة تحسس لدي الطفل تجاه المثيرات من حولة مثل تحسس الطفل و خوفه من الحيوات و لكن هنا يتم التعامل مع خوف الطفل من أشياء غير مخيفة ابدا و لا علاقة لها بالناحية الحسية للطفل و هذا المبدأ يعتمد بشكل اساسي علي تعرض الطفل و مواجته للشئ الذي يسبب له الخوف الغير مبرر و عندها فقط يمكنه تخطي و التغلب علي خوفه من هذا الشئ
مثال
الطفل الذي يخاف من الماء دون سبب معروف نقوم بجعله يواجه الماء في مواقف كثيرة مثل اخذه الي حمام السباحة مثلا و جعله يلعب بالماء بيديه أو يجلس بالقرب من حمام السباحة و يضع قدميه في الماء فقط او يكتفي فقط برؤية الاطفال يلبعون في الماء و بالتدريج و باتباع اسلوب تعريض الطفل للاشياء التي تخيفية سيقوم بالتخلص تدريجيا من خوفه و يكتسب الجرأة علي الاقتراب من الماء و قياسا علي ما يخيفه الي ان يختفي تماما خوفه من هذا الشئ
يمكننا ايضا اتباع هذا الاسلوب للتغلب من خوف الطفل من الاماكن المظلمة مثلا
يتبع ...
صورة
صورة


صورة العضو الرمزية
أم رانية
عضو مميز
مشاركات: 156
اشترك في: 09 فبراير 2012, 17:20

تعلم و تطبيق تحليل السلوك التطبيقي aba

مشاركة غير مقروءة بواسطة أم رانية » 11 مارس 2012, 18:40




الفصل العاشر
تعميم وصيانة السلوك المعدل Maintenance and Generalization of behavior.
وهي المرحلة الثالثة في تطبيق برنامج ABA التدخل العلاجي والذي ياتي مكملا بعد المرحلة الاولي وهي تقييم السلوك المراد تعديلة او ما يسمي السلوك المستهدف والمرحلة الثانية وهي مرحلة وضع البرنامج العلاجي التدخلي للتعامل مع السلوك المستهدف وهي نفسها المرحلة التي تهدف الي زيادة معدل حدوث السلوك المستهدف ان كان سلوكا مرغوبا و التقليل من معدل حدوث السلوك المستهدف الغير مرغوب فيه
تكمن اهمية هذه مرحلة مهمة جدا واساسية في جعل التغيير الذي طرا علي السلوك دائم ويحدث في جميع المواقف وضمان
استمرارية هذا التغيير الذي حصل في المرحلة الثانية
من اهم اسباب نجاح برامجABA هو استخدام المعززات والتي من خلالها نوصل لطفل فكرة محددة و هي ان الاشياء الجيدة. يمكن الحصول عليها عند القيام بالسلوكيات الصحيحة لذلك عند صيانة السلوك وضمان استمراريته يجب ان نضمن حدوثة دون الحاجة للمعزز اي اننا نبدا بالتدريج من التخلص من المعززات
التخلص التًدريجي من المعدززات المادية
جدول التعزيز المستمر
اولا نحتاج ان نغير في جدول المعززات الذي تم وضعه كاساس لمعرفة طريقة تعزيز الطفل بحيث نبدا اولا بطريقة التعزيز المستمر. بحيث يتم تعزيز كل استجابة صحيجة اثناء آتطبيق برنامج التدخل العلاجي و عنًدما نصل ان السلوك الذي نعززة يحدث بشكل صحيح وبمعدل مرتفع وبشكل مستمر نبدا عندها بتطيق مبدا جدول المعززات المتقطع وهو ان ليس كل استجابة صجيحة يتم تعزيزها وهذا يودي الي جعل السلوك مقاوم للانطفاء بشكل كيير و يميل الي الاستمرارية
جدول التعزيز المتقطعة
في هذا الجدول يتم التغزيز بعد عدد محدد من الاستجابات الصحيحة من قبل الطفل
او بعد مدة زمنية محددة ومتفيرة علي مدار الوقت
مع التعزيز المتقطع تستمر في اعطاآ الطفل التعزيز الشرطي كلما حدث السلوك اجيد
انتهي الجزء النظري
صورة
صورة
صورة العضو الرمزية
أم رانية
عضو مميز
مشاركات: 156
اشترك في: 09 فبراير 2012, 17:20

تعلم و تطبيق تحليل السلوك التطبيقي aba

مشاركة غير مقروءة بواسطة أم رانية » 11 مارس 2012, 18:41




أعزائي

اتممت بذلك طرح الجزء النظري من الدورة التدريبية و التي أرجو من الله ان أكون وفقت في طرحي هذا لكم

و سأضع قريبا ملفا كاملا يحوي جميع فصول الدورة التدريبية التي وضعتها في هذا الموضوع باذن الله .

و لدي كلمة مهمة لكم من أم مثلكم

أساس هذا البرنامج هو التكرار المثابر مع الأطفال و الاصرار و التمسك بالصبر و الهدوء و الأمل و التي اعلم جيدا اننا احيانا كثيره نفقدها كلها في آن واحد

و ربما هذه الجملة توصل لكم ما أريد قوله

((قطرة المطر تحفر في الصخر ، ليس بالقوة بل بالتكرار ..))

سأبدأ قريبا بطرح برامج التدخل العلاجية العملية التي يمكن ان تساعدنا في تقويم سلوكيات أطفالنا .

أرجو ان تشاركوا بملاحظاتكم و تعليقاتكم بهذا الصدد

تحياتي
صورة
صورة
صورة العضو الرمزية
أم رانية
عضو مميز
مشاركات: 156
اشترك في: 09 فبراير 2012, 17:20

تعلم و تطبيق تحليل السلوك التطبيقي aba

مشاركة غير مقروءة بواسطة أم رانية » 11 مارس 2012, 18:47

أعزائي

في بداية تطبيق اي خطة تدخل علاجية علي مبدأ aba يتم دائما البدء ببرنامجين يعتبران أساسين جدا في تدريب الطفل و تمهيدا مهما لتعليمه الكثير من الاساسيات و المهارات
وهما
برنامج تنمية التواصل البصري
و
برنامج تدريب الطفل علي اطاعة الاوامر الموجهة له

و تعود اهمية هذين البرنامجين الي ان الطفل يجب ان يتواصل بصريا و يطيع الاوامر الموجهة له ليستجيب للتدريبات المختلفة و ليتعلم و يتواصل اجتماعيا.

سنبدأ بمهارة تنمية التواصل البصري

تحياتي
صورة
صورة
صورة العضو الرمزية
أم رانية
عضو مميز
مشاركات: 156
اشترك في: 09 فبراير 2012, 17:20

تعلم و تطبيق تحليل السلوك التطبيقي aba

مشاركة غير مقروءة بواسطة أم رانية » 11 مارس 2012, 18:47

مهارة التواصل البصري


اولا : تنمية التواصل البصري


ثانيا : .زيادة مدة التواصل البصري

صورة
صورة
صورة العضو الرمزية
أم رانية
عضو مميز
مشاركات: 156
اشترك في: 09 فبراير 2012, 17:20

تعلم و تطبيق تحليل السلوك التطبيقي aba

مشاركة غير مقروءة بواسطة أم رانية » 11 مارس 2012, 18:48




اولا : تنمية التواصل البصري Eye Contact



معظم الاطفال الاطفال الذين يعانون من التوحد او اضظراب ذهني يعانون من ضعف شديد في التواصل البصري و يفتقدون الي المقدرة علي التواصل بصريا مع الاخرين ،معظم الاباء يشتكون من ان اطفالهم لا ينظرون اليهم و لا يشعرون بوجودهم ابدا .


من اول برامج ال ABA التدريبيهالمتبعة مع الاطفال في بداية تطبيق اي خطة تدخل علاجية هو برنامج اكساب الطفل مهارة التواصل البصري و ذلك نظرا لاهمية هذه المهارة في العملية التعليمية للطفل فالطفل ان تواصل بصريا استطاع التعلم


تقييم السلوك المستهدف


في فترة تتراوح من خمس الي سبعة ايام قومي بهذا التدريب بشكل يومي ، التدريب يتم خلال ساعة متواصلة ، كل خمس دقائق طبقي التالي :
نادي باسم الطفل و اعطيه امر (انظر الي ) و يجب ان تقولي الامر مرة واحدة فقط و ان يكون باللغة المتداولة في بيئة الطفل و بصوت هادئ و بدون عصبية او صراخ بل بطريقة و كانك متاكدة تماما من استجابة الطفل وتنتظرينها بثقة .
لا تشجعي الطفل علي التواصل البصري فهالهدف هنا هو تقييم عدد مرات حدوث السلوك من تلقاء نفسه و دون تدخلنا
سجلي عدد مرات تكرار السلوك سواء استجاب الطفل ام لا
خطة التدخل العلاجية



في تطبيق الخطة العلاجية يتم اتباع نفس الخطوات السابقة مع ضرورة مراعاة الامو ر التالية


تعزيز الطفل عند اي استجابة كاملة او قريبه لها ، الاستجابة الكاملة هي تواصل الطفل بصريا معك بشكل كامل و الاستجابة القريبة هي مجرد استدارة راس الطفل باتجاهك و نظره لك نظرة سريعة خاطفة ، يجب تعزيز الطفل عند القيام بذلك و نحن بذلك نعمل ما يسمي تعزيز الاستجابات التقريبية و التي بدورها ستوصلنا للاستجابة الكاملة و هي التواصل البصري الكامل .

التعزيز يمكن ان يكون اي نوع من انواع المعززات التي يحبها الطفل و التي اخذناها بعين الاعتبار عند بناء خظة التعزيز للطفل و لن يستمر التعزيز الي مالا نهايه بل سيتم التخلص منه تدريجيا عند ضمان حدوث التواصل البصري لدي الطفل بمعدلات عالية .


في حال عدم قيام الطفل باي استجابة قريبة و تجاهلك تماما يجب عندها التدخل الجسدي في التدريب و التحفيز


امسكي بيديك لعبة مفضلة جدا لدي الطفل و احمليها امام وجه الطفل و انت تلفظين الامر (انظر الي) ثم بالتدريج و ببطء حركيها بهدوء حتي تصلي بها امام وجهك بحيث يكون الطفل ينظر الي اللعبة و وجهك من وراء اللعبة في نفس الوقت و من الضروري مرارعاة الحركة الهادئة الحذرة هنا حتي لا يدير الطفل وجهه عند وصول اللعبة امام وجهك فجأه، و انت بذلك تحفزين الطفل للنظر الي اللعبة و وجهك معا
تقومين بنداء الطفل باسمه و اعطاءه امر النظر اليكي و مدي يديك وضعيها علي ذقنه محاولة جعله يدير وجهه باتجاهك
لا تعطي اكثر من امر للطفل في التدريب الواحد ، اعطيه امر النظر اليكي مرة واحدة و ساعديه علي الاستجابة .
من اهداف البرنامج الاخري هو تنمية قدرة الطفل علي الاستجابة للاوامر الشفهية لذلك ينصح بشدة تجنب الكلام االكثير اثناء التدريب و الاكتفاء فقط باعطاء امر واحد للطفل واضح و بسيط و تحفيزه علي الاستجابة و ايصال الفكرة له انه اذا سمع احدا يتكلم اليه ان ينظر اليه و يستمع لما يقول اي الاصغاء له و الكلام المبالغ فيه مع الطفل و الكثير ليس مستحبا لانه سيعمل علي تشتيته


اذا لم تشعري باي تحسن عند الطفل خلال الفترة الاولي من بدء تنفيذ الخطة العلاجية بحيث لم تتغير عدد مرات حدوث السلوك عن الخط القاعدي Baseline الذي وصلنا لليه اثناء تقييم السلوك فانه يجب اعادة النظر في الخطة العلاجية و استشارة اخصائي سلوكي بذلك ، اذا تعذر عليكي ايجاد اخصائي سلوكي اجتهدي قدر الامكان و حاولي معرفة كيفية انجاح الخطة العلاجية مع طفلك فلكل طفل مدخل معين يمكننا من خلاله الوصول اليه و ايصال ما نريد اليه و انتي كام يمكنك معرفة هذا المدخل بالكثير من المثابرة و المحاولة




تعميم و صيانة السلوك


في الوقت الذي يكون فيه معدل حدوث التواصل البصري لدي الطفل في ازدياد ملحوظ عن الخط القاعدي للسلوك استمري بتقديم المعززات المعنوية باستمرار مثل الاطراء و المدح و الاحتضان و الطبطبة علي الطفل / بالنسلة للمعززات المادية التي تؤكل مثلا مثل الحلويات فيمكن الاستغناء عنها تدريجيا عند ملاحظة تغير ملحوظ في السلوك عن الخط القاعدي .و التدرج في اخفاء المعزز المادي ضروري جدا اما المعزز المعنوي فيجب الاستمرار عليه ما امكن .




ملاحظة هامة


بعض الاطفال الذين اتقنو بعد تدريب طويل التواصل البصري و اصبح امرا سهلا عليهم ، يعودون مرة اخري الي عدم التواصل البصري و رفضه تماما بعد ان تمكنو منه ، في هذه الحالة استخدمي وسيلة العقاب بالابعاد المؤقت و اجلسي بجانب الطفل و اخبريه انه في الابعاد المؤقت لانه لا ينظر اليك عند طلبك منه ذلك و لن يغادر الابعاد المؤقت الا ان تواصل بصريا لانك تعفين انه يمكنه ذلك بسهولة ، و اذا تواصل بصريا وقتها اجعليه يغادر الابعاد المؤقت فورا و لكن لا تعطيه اي نوع من المعززات .



هذا نموذج لقياس السلوك


الاسم : ......................................... تاريخ التقييم : ................................................


عدد المرات التي يقوم بها الطفل بالتواصل البصري :

اليوم الاول : ......................../ ...........................................

اليوم الثاني : ......................../ ...........................................
اليوم الثالث : ......................../ ...........................................
اليوم الرابع : ......................../ ...........................................
اليوم الخامس : ......................../...........................................
اليوم السادس : ......................../...........................................
اليوم السابع : ......................../ ...........................................


خلال التقييم اجيبي عن الاسئلة التالية علي هامش التقييم :
أين يقوم الطفل بهذالسلوك ؟
متي يقوم بهذا السلوك ؟
مع من يقوم بهذا السلوك ؟
ماذا تكون ردة فعلك بعد قيام الطفل بهذا السلوك ؟
و اي سؤال قد يكون ذا صلة للسلوك ؟
صورة
صورة
صورة العضو الرمزية
أم رانية
عضو مميز
مشاركات: 156
اشترك في: 09 فبراير 2012, 17:20

تعلم و تطبيق تحليل السلوك التطبيقي aba

مشاركة غير مقروءة بواسطة أم رانية » 11 مارس 2012, 18:50




ثانيا : زيادة مدة التواصل البصري




هذا البرنامج هو مكمل لعمل البرنامج السابق و يركز علي جعل الطفل يطيل النظر و التواصل البصري مع الآخرين و ليس فقط مجرد لمحة لوجوههم او نظرة سريعة . هذا البرنامج مخصص للعمل به بعد اتمام العمل بالبرنامج السابق لجعل الطفل يتواصل بصريا بشكل صحيح .و لكن يجب تطبيقة بعد النجاح ما يقرب 50% من البرنامج السابق اي يتواصل الطفل بصريا و باي طريقة .

تقييم السلوك
في فترة تتراوح من خمس الي سبعة ايام قومي بهذا التدريب بشكل يومي ، التدريب يتم خلال ساعة متواصلة ، كل خمس دقائق طبقي التالي :
نادي باسم الطفل و اعطيه امر (انظر الي ) و يجب ان تقولي الامر مرة واحدة فقط و ان يكون باللغة المتداولة في بيئة الطفل و بصوت هادئ و بدون عصبية او صراخ بل بطريقة و كانك متاكدة تماما من استجابة الطفل وتنتظرينها بثقة .
لا تشجعي الطفل علي التواصل البصري فهالهدف هنا هو تقييم عدد مرات حدوث السلوك من تلقاء نفسه و دون تدخلنا
سجلي الوقت و عدد الثواني الذي يستغرقه الطفل في التواصل البصري

خطة التدخل العلاجية

في تطبيق الخطة العلاجية يتم اتباع نفس الخطوات السابقة مع ضرورة مراعاة الامو ر التالية
بعد مناداة الطفل باسمة و الطلب منه ان ينظر اليكي ، و اثناء نظرة اليكي اطلبي منه شفهيا ان يبقي يتواصل بصريا معك و لا ينظر باتجاه آخر ، عززيه في حال استجاب و اطال النظر و لو لثانية و التعزيز يكون بالطرق المذكورة في البرنامج الاول

و بالتدريج اطلبي من الطفل ان يطيل النظر لوقت اطول ثم اطول و عززيه و لكن لا تطلبي منه ان يطيل النظر سوي مرة واحدة اي الفظي الامر مرة واحدة و ليس مرات عديده


في الوقت الذي تشعرين فيه ان الطفل يتواصل بصريا بسلاسة و لمدة منطقية و ليست نظرات خاطفة ابدئي بسياسية الاخفاء التدريجي للامر الشفهي الذي توجهينه للطفل لاطالة النظر بحيث تقولينه مرة كل محاولتين ثم مرة كل ثلاث محاولات الي ان تصلي الي الاستغناء عنه تماما بحيث تنادي علي الطفل مرة واحدة باسمة و تعطيه امر النظر اليكي مرة واحدة و يتواصل بصريا معكي دون ان يزيغ بنظره .

اذا لم تشعري باي تحسن عند الطفل خلال الفترة الاولي من بدء تنفيذ الخطة العلاجية بحيث لم تتغير عدد مرات حدوث السلوك عن الخط القاعدي الذي وصلنا لليه اثناء تقييم السلوك فانه يجب اعادة النظر في الخطة العلاجية و استشارة اخصائي سلوكي بذلك ، اذا تعذر عليكي ايجاد اخصائي سلوكي اجتهدي قدر الامكان و حاولي معرفة كيفية انجاح الخطة العلاجية مع طفلك فلكل طفل مدخل معين يمكننا من خلاله الوصول اليه و ايصال ما نريد اليه و انتي كام يمكنك معرفة هذا المدخل بالكثير من المثابرة و المحاولة


تعميم و صيانة السلوك
في الوقت الذي يكون فيه معدل حدوث التواصل البصري لدي الطفل في ازدياد ملحوظ عن الخط القاعدي للسلوك استمري بتقديم المعززات المعنوية باستمرار مثل الاطراء و المدح و الاحتضان و الطبطبة علي الطفل، بالنسبة للمعززات المادية التي تؤكل مثلا مثل الحلويات فيمكن الاستغناء عنها تدريجيا عند ملاحظة تغير ملحوظ في السلوك عن الخط القاعدي .و التدرج في اخفاء المعزز المادي ضروري جدا اما المعزز المعنوي فيجب الاستمرار عليه ما امكن .
صورة
صورة
صورة العضو الرمزية
أم رانية
عضو مميز
مشاركات: 156
اشترك في: 09 فبراير 2012, 17:20

تعلم و تطبيق تحليل السلوك التطبيقي aba

مشاركة غير مقروءة بواسطة أم رانية » 11 مارس 2012, 18:51




مهارة إطاعة الاوامر

اولا : تدريبات زيادة و تنوع الاوامر الموجهة للطفل .
ثانيا : زيادة قابلية الطفل للاستجابة للاوامر
ثالثا : تدريب الطفل علي الاستماع الجيد للاوامر و تذكرها
رابعا : التعامل مع الطفل الذي يقول (لا ) باستمرار و يرفض اطاعة الاوامر
خامسا : تدريب الطفل علي الاستجابة للامر (قف)
سادسا : تدريب الطفل علي الاستجابة للأمر (أسرع )

صورة
صورة
صورة العضو الرمزية
أم رانية
عضو مميز
مشاركات: 156
اشترك في: 09 فبراير 2012, 17:20

تعلم و تطبيق تحليل السلوك التطبيقي aba

مشاركة غير مقروءة بواسطة أم رانية » 11 مارس 2012, 18:52





اولا : تدريبات زيادة و تنوع الاوامر الموجهة للطفل .


شرح المشكلة السلوكية (السلوك المستهدف)
يجب علي الاطفال علي اختلاف اعاقتهم الذهنية التدرب علي الموائمة و اطاعة الاوامر الموجهة له لاننا من خلال تنفيذ الكفل للاوامر الموجه له نستطيع ان نعرف و نقيم الوظائف التي يمكن للطفل القيام بها و مستوي المهام التي يمكنه تنفيذها ، غالبا يتم ارجاء سبب عدم قدرة الطفل علي تنفيئ المهام الموكله اليه بسبب الاعاقة التي يعاني منها في حين ان الكثير من الاطفال غير قادرين علي تنفيذ الاوامر و المهام بسبب عدم قدرتهم علي اطاعة الاوامر و المهام و ليس بسبب المتلازمة او الاعاقة التي يعانون منها و يمكن تدريبهم و اكسابهم مهارة الاصغاء للاوامر و تنفيذ المهام عن طريق برنامج تدرخل علاجي يوائم حالة الطفل الي ان يصل الطفل الي درجة عالية من الطاعة و التفاعل مع الاوامر و المهام .

تقييم السلوك المستهدف
بداية و عند تقييم اس سلوك جديد يجب ان نستطيع ان نتعرف علي السلوك اما من منظور تجريبي بمعني ان نحكم علي السلوك من خلال ما نراه علي الطفل او من منظرو استنتاجي اي نحكم من خلال استنتاجنا لما يدور داخل الطفل و دفعه للقيام بالسلوك ، طبعا المنظور التجريبي هو الافضل و الاوقع في الحكم ، بعد ذلك نقوم بتصنيف السلوك هل هو سلوك غير مرغوب به يحدث بدرجة كبيرة لدي الطفل و نريد تقليل حدوثه ام سلوك يفتقده الطفل و نريد اكسابه اياه ، بعد ذلك نقوم باعطاء اوليه للسلوك و هلي يجب ان نبدا في العلاج الان ام ان هناك سلوكيات اخري لها الاولية .ثم يتم دراسة السلوك نفسة عن طريق قياس عمم مرات حدوثة و المدة التي يستغرقها حدوث السلوك و معرفة ماهي الظروف السابقة لحدوث السلوك و النواتج التي عقبت حدوث السلوك .
بعد ذلك يتم تعيين امر معين نعرف تماما ان الطفل قادر علي تنفيذه مثل احضار كوبا من الماء او رمي ورقة في النفايات او اي امر بسيط أحادي و احادي هنا بمعني امر واحد و ليس امر مركب اي مثلا اعطني منديل و احضر لي تفاحة ، يجب ان يكون امر واحد فقط قادر علي استيعابه و تنفيذه .
يتم اعطاء الامر للطفل بشكل يومي لمدة من 5 الي 7 ايام ، بحيث يتم اعطاؤه الامر مرة واحدة فقط دون تكرار كل خمس دقائق خلال ساعة كاملة اي يتم اعطاء 12 امر فقط خلال ساعة كاملة و متواصلة ، يتم تسجيل عدد المرات التي التي يقوم بها الطفل بتنفيذ الامر الموجه له .
ملاحظة : عند قيام المدرب بقول كلمة (لا) للطفل لنهيه و ايقتفه عن شئ معين يفعله فهذا ايضا يعتبر امر بحد ذاته يمكن تضمينه في البرنامج .
استمر في تسجيل البيانات حتي تصل الي نتيجة مقروءة و مفهومة يمكن التوصل من خلالها علي بيان واضح لدرجة تكرار السلوك و نبني عندها ما اسميناه (الخط القاعدي) او baseline و الذي سنتخذه اساس لنا لنحكم علي مدي نجاح الخطة العلاجية المتبعة

برنامج التدخل العلاجي
الفظ اسم الطفل بنبرة صوت معتدله و بعدها اعطي الامر المراد تنفيذه
عندها يجب ان تتاكد من ان الطفل يصغي لك و منتبه و الانتباه هنا بمعني التواصل البصري
في حال رفض الطفل التواصل البصري و الاضغاء لك عند اعطاء الامر صفق بيديك بصوت عالي و اعطي الامر حالما يتواصل الطفل معك بصريا عنهدها
في حال استمر الطفل في رفضه للتواصل البصري ، امسك بذقن الطفل يلطف و قم بادارة وجهه باتجاهك و لكن ليس بقوة تجعلم يزيد في رفضه ، عندها و عندما يتواصل بصريا اعطي الامر مباشرة .

في حال استجاب الطفل للامر المعطي :
عززة شفهيا و امدحه و اثني عليه او صفق له او يمكن اعطاؤه بعض المعززات التي تؤكل و التي يحبها و حاول قدر الامكان ان تبين له انكك سعيد منه و عززته لانه اطاع الامر و اجعله يري هذا علي ملامح وجهك .
في حال لم يستجب الطفل للامر المعطي له :
في حال عدم الاستجابة يمكن اتباع اسلوب الابعاد المؤقت Time out و هو اخذ الطفل مباشرة و فورا للمكان الخاص بالابعاد المؤقت في حال لم يستجب للامر و اخباره لانه في الابعاد المؤقت بسبب رفضه لاتباع الاوامر الموجهة له

ملاحظة : لا يجب التهديد دائما بالعقاب بالابعاد المؤقت لانه مع مرور الوقت سيفقد معناه و فاعليته ، بل يجب جعلة وسيلة مباشرة للعقاب بعد عدم الاستجابة

طريقة تطبيق الابعاذ المؤقت
يتم تحديد مكان محدد نضع فيه كرسي بذراعين و يكون مقابل للحائط و من الضروري ان لا يكون امام الطفل اي زجاج او موصلات كهربائية او ارفف و يجب ان يكون هذا المكان قريب جدا من مكان التدريب حتي يتم الذهاب اليه مباشرة في حال اتباع اسلوب الابعاد المؤقت .يجب تحديد وقت معين للطفل ليقضيه في الابعاد المؤقت مثلا من دقيقتين الي ثلاث و استخدام ساعة الايقاف ليعرف انها عندما تصدر الصوت ينتهي الابعاد المؤقت .
الكثير من الاطفال يلجؤون للكثير من السلوكيات الغير صحيحة بهدف الهروب من الابعاذ المؤقت مثل نوبات الغضب و ضرب الراس و التقيؤ ، يجب تجاهل هذه السلوكيات وقتها و لا تكترث لها لان الاكتراث لها يعزز حدوثها و يزيد من تكرارها و يجب تعويد الطفل ان السلوكيات الجيدة هي فقط يمكن ان تجنبه الابعاد المؤقت
في حال كان الطفل كبير الحجم بحيث يصعب وضعه في الابعاد المؤقت يمكن اتباع اسلوب آخر معه و هي تكاليف الاستجابة response cost
تكاليف الاستجابة هي حرمان الطفل من شئ يحبه كثيرا و مفضل لديه في حال قام بالسلوكيات الغير صحيحة و هنا عدم اتباع الاوامر مثلا حرمانه من مشاهدة التلفاز او الخروج خارج المنزل للعب او نوع اكل معين و غيرها
في حال اتباع البرنامج العلاجي لمدة اسبوعين و لم يتغير معدل حدوث السلوك عن الخط القاعدي الذي قسناه في البدايه فيجب وقتها اشتشارة اخصائي للتعديل عيل البرنامج او التعديل عليه بنفسك ان كنت قادرا علي ذلك ، احد الاحتمالات الواردة لعدم استجابة الطفل للبرنامج العلاجي هو الاشباع بمعني ان الطفل تشبع من المعززات المقدمه له لذا يجب التنويع بالاضافة الي التاكيد ان كل المحيطين بالطفل يطبقون برنامج التدخل العلاجي و ليس فقط انت او الاخصائي المعالج

مرحلة الصيانة و التعميم
في هذه المرحلة نستمر في اعطاء المعزز الاجتماعي من مدح و اطراء كلما قام الطفل بالسلوك الصحيح . اما المعززات التي تؤكل يتم اخفاؤها تدريجبا في هذه المرحلة في الوقت الذي نصل فيه ان السلوك المرغوب تغير ايجابيا عن معدل حدوثه عن الخط القاعدي و يتم اعطاء المعزز الذي يؤكل ليس مع كل استجابة صحيحة بل بعد عدد محدد من الاستجابات او وقت محدد من تكرار الاستجابة .
في حال قام الطفل اثناء تطبيق هذا البرنامج باتباع نوبات غضب و عدوانية بعد اعطاؤه امر معين يمكن الجمع بين هذا البرنامج العلاجي و برامج علاجية اخري للتعامل مع نوبات الغضب و العدوانية .

تلخيص لتقنيات تعديل السلوك المتبعة
الابعاد المؤقت

تكاليف الاستجابة
صورة
صورة
صورة العضو الرمزية
أم رانية
عضو مميز
مشاركات: 156
اشترك في: 09 فبراير 2012, 17:20

تعلم و تطبيق تحليل السلوك التطبيقي aba

مشاركة غير مقروءة بواسطة أم رانية » 11 مارس 2012, 18:53





ثانيا : زيادة قابلية الطفل للاستجابة للاوامر


بعد تطبيق البرنامج السابق والعمل عبي جعل الطفل يطيع الاوامر بشكل ثابت ومستمر يمكننا بتطبيق هذا البرنامج حتي نعمل علي زيادة قابلية الطفل علي اطاعة الاولمر الموجهة له بمختلف انواعها وفي هذا البرنامج لا نحتاج لتقييم السلوك لاننا سبق وقيمناه جيدا في البرنامج السابق ولكن هنا سنطبق تدريبين تم تصميمهم من قبل الاخصائيين لتعليم الطفل اطاعة الاوامر في المواقف التي يرفض فيها اطاعة الاوامر مما يوحي لمن يتعامل للطفل بانه لا يعرف اتمام المهمة والامر الموجه له ولكنه في الحقيقة يعرف ويعي جيدا الامر ولكنه لا يريد اطاعة الامر

اولا: الامر تعال الي هنا

اجعلي الطفل يقف وظهره علي الحائط امسكي طرف قميصه بيديكي والفظي الامر تعال الي هنا وبكل رفق وفورا بعد قولك الامر تعال الي هنا اسحبيه نحوك برفق وعند وصول الطفل لكي عززيه معنويا وامدحيه واكثري من الاطراء عليه لانه توجه نحوك بعد الامر تعال الي هنا

بكل هدوء ورفق ايضا اعيدي الطفل للوراء حتي يصل للحائط اعيدي الكرة ١٠ مرات وفي كل مره خففي مقدار القوة التي تجذبين بها الطفل نحوك بحيث يقوم هو بالتوجه نحوك تدريجيا وان رفض التوجه نحوك من تلقاء تقسه احرضي علي سحبة نحوك في كل مرة تقولين فيها الامر تعال هنا

بعد كل ١٠ محاولات اعطي الطفل بريك او فترة راحة ثم عاودي الكرة بنقس الطريقة

يمكن عمل التدريب بطريقة اخري لكن يلزم شخص اخر بحيث يقوم شخص بقول الامر تعال الي هنا والاخر واقف خلف الطفل يدفعه برفق نحو الشخص الاول مع الحرص علي التعزيز بعدها

اديري الطفل بحيث يكون ظهره للشخص الاول الذي اعطي الامر ونجعل السخص الثاني يقول الامر نفسه والشخص الاول يدفعه برفق وهكذا وكلما ابدي الطفل استعادا اكبر لاطاعة الاوامر اعملي علي زيادة لمسافة بين الشخصين لجعل الطفل يمشي مسافة اكبر لتنفيذ الامر

التدريبين السابقين يعتبران خالين من الاخطاء ويحفزان الطفل دائما لعمل الاستجابات الصحيحة و تجنب الاستجابات الخاطئة مما يزيد من احتمالية اتقان الطفل للتدريب بسرعة اكبر وبطريقة صحبحة

ثانيا : تدريب تسمية اعضاء الجسم

في هذا التدريب نطلب من الطفل الاشارة الي اجزاء من جسمه. بعد ان تعطيه الامر بذلك ومع كل استجابة صحيحة يتك تعزيزه كما ذكرت اعلاه اما اذا لم يستجب الطفل ورفض الاصغاء للامر نقوم هنا بالمساعدة الجسدية وذلك باخذ يد الطفل ومساعدته للاشارة الي العضو ومع تكرار التدريب يتم التخلص تدريجيا من المساعدة الجسدية .

ملاحظة هامة جدا بخصوص هذا التدريب
يعتبر هذا التدريب فعالا جدا في التعامل مع الاطفال الذين يرفضون اطاعة الاوامر و يفضلون الذهاب الي الابعاد الموقت بدلا من تنفيذ الامر ،اذا رفض الطفل اطاعة الامر الموجه له ، نفذي تدريب تسمية أعضاء الجسم هذا لعدة دقائق و من ثم عودي لنفس الامر الاول و اعيديه للطفل و ان رفض عودي لتدريب اعذاء الجسم و هكذا بالتدريج و مع التكرار سيفهم الطفل بانه لا مفر من اطاعة الامر الاول لانه في كل الاحوال يخضع لاوامر و ينفذها.
صورة
صورة
أضف رد جديد