نظام « البايوفاكترز» يطور خصائص الحليب الصناعي عند تعذر الرض

منتدى امهات المستقبل
قوانين المنتدى
إن هذا المنتدى هو مساحة للنقاش و تبادل الآراء و الخبرات حول صحة الطفل و المراهقين بين الأمهات و الآباء , وهو لا يقدم التشخيص أو العلاج و المعلومات الواردة فيه هي لغرض التثقيف الصحي فقط , و جميع المعلومات الواردة لا تغني عن مراجعة و استشارة طبيب طفلك الخاص , أيضاً فإن هذا المنتدى لا يقدم الإستشارات الطبية وهناك قسم خاص بالإستشارات في الموقع و لإرسال استشارتك الطبية بشكل مجاني في قسم الإستشارات الطبية اضغط هنا
صورة العضو الرمزية
أم رانية
عضو مميز
مشاركات: 156
اشترك في: 09 فبراير 2012, 17:20

نظام « البايوفاكترز» يطور خصائص الحليب الصناعي عند تعذر الرض

مشاركة غير مقروءة بواسطة أم رانية » 14 أكتوبر 2012, 16:08

بسم الله الرحمن الرحيم


حليب الأم السائل الغذائي الوحيد المتكامل
نظام « البايوفاكترز» يطور خصائص الحليب الصناعي عند تعذر الرضاعة الطبيعية !

الأحماض الدهنية مغذية لشبكية العين
توصي منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية الحصرية طيلة الأشهر الستة الأولى من حياة الطفل ، مع عرض المواد الغذائية الصلبة تدريجيا بعد ذلك كما توصى بإكمال الرضاعة الطبيعية حتى سن سنتين على الأقل.

لايخفى على الجميع فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل وللأم معاً نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر خفض خطر متلازمة الموت المفاجئ للرضع وانخفاض احتمال الإصابة بأمراض الأذن الوسطى وانخفاض مخاطر بعض انواع السرطان مثل سرطان الدم في مرحلة الطفولة ، وانخفاض خطر الاصابة بسكري الطفولة ، وخطر الاصابة بالربو والأكزيما ، ومشاكل الأسنان ، وانخفاض خطر الإصابة بالبدانة لاحقاً في فترة البلوغ ومابعده وانخفاض مخاطر الإصابة بالاضطرابات النفسية.

الرضاعة الطبيعية توفر فوائد صحية للأم حيث تساعد الرحم على العودة إلى حجمه قبل الحمل وتقليل النزيف بعد الولادة ، وكذلك مساعدة الأم في العودة إلى وزن ما قبل الحمل .الرضاعة الطبيعية تقلل ايضا من خطر الإصابة بسرطان الثدي ... خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة يفرز الثدي اللبأ. وهو سائل مصفر غني بالبروتين والعناصر التي تساعد على تعزيز النظام المناعي للرضيع. اللبأ يساعد أيضا الجهاز الهضمي عند حديثي الولادة على النمو والعمل بشكل صحيح.

بعد 3 إلى 4 أيام يبدأ الثدي إنتاج الحليب المعتاد الذي يروي عطش الطفل ، ويوفر البروتينات والسكر والمعادن وجميع احتياجات الطفل. مع مرور الوقت يصبح الحليب سميكا مع مكونات الدهون ليشبع جوع الطفل. حليب الأم يحتوي على 0.8 ٪ الى 0.9 ٪ بروتين ، 4.5 ٪ الدهون ، والكربوهيدرات 7.1 ٪ و 0.2 ٪ معادن . الكربوهيدرات هي بشكل رئيسي سكر اللاكتوز .الدهون تحتوي على الدهون الثلاثية محددة من حمض الأوليك ، والحامض النخيلي وكذلك الى حد بعيد على كمية كبيرة من الدهون المشبعة ومقدمات الاحماض الدهنية غير المشبعة التي تعتبر ذات فائدة صحية كبيرة.

بعد افراز حليب الأم يمكن حفظه في درجة حرارة الغرفة لمدة 6 – 8 ساعات ، ويمكن حفظه في الثلاجة في درجة 4 درجات مئوية حتى خمسة ايام كما يمكن حفظه في " الفريزر " عند اقل من 15 درجة مئوية تحت الصفر حتى اسبوعين .

ولايوجد مجال لمقارنة حليب الرضاعة الطبيعية بأي حليب صناعي اخر لا من ناحية المحتوى ولا الفائدة فحتى لو كانت كمية بعض المعادن أعلى في الحليب الصناعي فان قوة امتصاص الكمية البسيطة الموجودة في الحليب الطبيعي هي أعلى وأنفع للطفل من تلك المادة الوفيرة من ذلك المعدن والموجودة بشكل اكبر في الحليب الصناعي وأخص بذلك عنصر الحديد.

في بعض الظروف الصحية التي لايمكن للأم إرضاع طفلها رضاعة طبيعية واذكر منها على سبيل المثال لا الحصر الدرن ، الهربس او استعمال بعض الادوية ففي هذه الحالة ينصح باستعمال بعض انواع الحليب البديلة وقد تم مؤخرا اطلاق نظام البايوفاكترز في طريقة التغذية البديلة لحليب الأم في حال تعذر تلقي الرضاعة الطبيعية لأسباب صحية اذ ان حليب الأم لايوجد حليب منافس له لا في المحتوى ولا الفائدة وتتلخص تلك الطريقة " البايوفاكترز" في اضافة بعض المركبات المفيدة لنمو وصحة الطفل الى مركبات الحليب الصناعي ومن امثلة تلك المركبات ألفا بروتين سهل الهضم الذي يعزز كفاءة الجهاز الهضمي، وعناصر AA و DHA والزنك والحديد التي تساهم في النمو العقلي، وكذلك الكاروتين الطبيعي والزنك مع النيوكلوتايدز التي تساعد على تطوير وتحسين جهاز المناعة لدى الرضيع؛ فيما يعد الكالسيوم والفوسفور ضروريين للنمو السليم للعظام.

الرضاعة الطبيعية في المقام الاول

DHA *

هو حمض دهني " اوميقا 3 " عبارة عن احد الاحماض الدهنية الضرورية لبناء جسم الطفل والحفاظ على استمرارية صحته وتعتبر زيوت الاسماك من اغنى المواد الغذائية بهذه المادة . ويعتبر احد اهم الاحماض الدهنية في المخ ، شبكية العين والسائل المنوي وقد ارتبط تناول هذا الحمض بانخفاض حاد في امراض القلب والشرايين لدى البالغين نظرا الى انه يؤدي الى انخفاض في مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية التي تتراكم على الجدران الداخلية للاوردة والشرايين مسببة تضيقا او انسدادا في تجويفها ما يؤدي الى الجلطة الدماغية او الذبحة الصدرية كما ان نقص ذلك الحمض ارتبط بفرص اكبر لظهور مرض الزهايمر

يمثل DHA حوالي 40% من الاحماض الدهنية غير المشبعة في المخ كما يمثل 60 % من مجمل تلك الاحماض في شبكية العين.

دوره في مقاومة السرطان

من خلال مجموعة كبيرة من الابحاث والدراسات التي اجريت على مئات المتطوعين وجد ان الحمض الدهني DHA له دور مؤثر في ايقاف نمو الخلايا السرطانية وخاصة الاورام التي تصيب القولون . في نهاية عام 2009م ومن خلال دراسة اجريت على مجموعة من المرضى المصابين بسرطان البروستات وجد ان ذلك الحمض الدهني زاد من قوة تأثير العلاج الكيميائي للقضاء على مثل تلك الانواع من الاورام .

الحمل والرضاعة

يتركز هذا الحمض في نطاق حليب الأم من 0.07 ٪ إلى أكبر من 1.0 ٪ من مجموع الأحماض الدهنية ، وذلك يعني ان حوالي 0.34 ٪. مستويات حمض DHA في حليب الأم أعلى إذا كان النظام الغذائي للأم عالياً في الأسماك .

نقص مستويات الحمض في الجسم تتسبب في ضعف نمو شبكية العين ، قصور في حدة البصر والنمو الادراكي والمعرفي للطفل . ينصح بان تتلقى الأم الحامل او المرضع مامقداره 300 مجم في اليوم من DHA في حين ان استهلاك الجسم يوميا من نفس الحمض يتراوح بيم 45 الى 115 مجم

منذ عام 2001م بدأت بعض شركات الحليب في اضافة هذا المركب وغيره مثل ( حمض اراكيدونك ) حيث أقرت هيئة الغذاء والدواء الامريكية تلك الاضافات على مساحيق حليب الاطفال

تطوير الرضاعة الصناعية ببعض الإضافات

* أراكيدونيك أسيد AA""

هو أحد الأحماض الدهنية الاخرى غير المشبعة ويدعى ايضا اوميقا 6 ويوجد بكثرة في زيت الفول السوداني وهو مهم لخلايا الدماغ والعضلات وهو ضروري ايضا لإصلاح ونمو الأنسجة العضلية الهيكلية. حمض اراسيدونيك هو ايضا واحد من الأحماض الدهنية الأكثر وفرة في الدماغ وهو مفيد في نمو وإصلاح الخلايا العصبية وقد اظهرت بعض الدراسات التي عملت على هذا المركب ان اعطاء الاطفال في عمر 18 شهرا او اضافة هذا الحمض الى اغذيتهم لمدة 17 اسبوعا كان كافيا لزيادة القدرة الذهنية لدى الطفل مستقبلا كما وجد عند البالغين ان خلل استقلاب " اراكيدونيك اسيد" في غذائهم كان مرتبطا بالامراض النفسية ثنائية القطب كما مرض الزهايمر

* الزنك

الزنك هو معدن أساسي بيولوجي يدخل في كثير من التفاعلات الكيميائية داخل جسم الانسان . نقص الزنك يؤثر على حوالي ملياري شخص في العالم ويرتبط مع العديد من الأمراض. وفي الأطفال يتسبب نقصه في تأخر النمو ، وتأخر النضج الجنسي ، قابلية العدوى ، والإسهال ، والمساهمة في وفاة حوالي800 الف طفل سنويا في جميع أنحاء العالم.. يعتقد أن الزنك يمتلك الخصائص المضادة للاكسدة التي تحمي ضد الشيخوخة المبكرة للجلد وعضلات الجسم ، وعلى الرغم من الدراسات تختلف في فعاليتها الا انه من المرجح ان الزنك يساعد ايضا على تسريع عملية الشفاء بعد الإصابة. يعمل الزنك على حماية الجلد من حروق الشمس في فصل الصيف ومن لسعات البرد في فصل الشتاء كما انه يساعد على وقاية الطفل من الكثير من الالتهابات الجلدية وخاصة في منطقة الحفاظ المعدل الموصى به للبالغين يوميا هو 8 ملغ – 11 ملغ . يوجد هذا العنصر الحيوي في اللحوم الحمراء ، ولحم البقر خاصة ، والضأن والكبد كما تحتوي بعض النباتات على الزنك ويكثر وجوده في القمح والبذور المختلفة والسمسم والمكسرات واللوز والحبوب الكاملة وبذور اليقطين وبذور عباد الشمس.. نقص الزنك عادة ما يكون نتيجة لعدم كفاية المدخول الغذائي ، ولكن يمكن ان ترتبط مع سوء الامتصاص ، التهاب الامعاء ، مرض الكبد المزمن ، وأمراض الكلى المزمنة ، وفقر الدم المنجلي ، والسكري ، والأمراض المزمنة الأخرى. أعراض نقص الزنك متنوعة. وتشمل الاكتئاب ، والإسهال ، والعجز وتأخر النضج الجنسي ، المشاكل الجلدية ، ضعف الشهية ، وتدني مناعة الجسم.

النيوكليوتيدات

النيوكليوتيدات هي مركبات موجودة بشكل طبيعي في حليب الثدي. وهي مهمة في عمليات حيوية كثيرة مختلفة في التمثيل الغذائي في الجسم مثل استقلاب الطاقة والتفاعلات الإنزيمية كما أنها ضرورية لأداء وظائف الجسم الطبيعية. مقارنة مع حليب الأم فان حليب البقر يحتوي على مستويات أدنى من النيوكليوتيدات لذلك ، فقد أضافت العديد من الشركات التي تنتج حليب الأطفال النيوكليوتيدات إلى مركبات الحليب التي تنتجها.
صورة
صورة


صورة العضو الرمزية
Dr.Radwan
المدير العام
مشاركات: 1082
اشترك في: 04 إبريل 2009, 03:56
مكان: سوريا, دمشق, شارع مرشد خاطر
اتصال:

نظام « البايوفاكترز» يطور خصائص الحليب الصناعي عند تعذر الرض

مشاركة غير مقروءة بواسطة Dr.Radwan » 15 أكتوبر 2012, 08:53

مقال هام جدا
ساعود لقراءته مرة اخرى بتمعن
Children are different........We are different
أضف رد جديد