الاحتراف في مجال تقديم الرعاية الصحية الإلكترونية الفورية

 احترم الالتزامات الأخلاقية الأساسية تجاه المرضى والعملاء

على الأطباء، والممرضين، والصيادلة، والمعالجين، وكل من عداهم من المتخصصين في الرعاية الصحية، الذين يقدِّمون الرعاية أو المشورة الطبية الشخصية النوعية الإلكترونية الفورية أن يراعوا الأمور التالية:

·        الالتزام بالدساتير الأخلاقية التي تحكم مهنهم كممارسين في العلاقات التي كانت ستقوم بينهم وبين الآخرين كما لو كانوا وجهاً لوجه.

·        عدم إحداث الضرر.

·        وضع مصالح المرضى والعملاء في المقام الأول.

·        الحفاظ على أسرار المرضى.

·        التبيين الواضح لما إذا كان هناك أي نوع من أنواع الدعم المادي أو الرعاية المادية أو الحوافز المالية، أو أي معلومات أخرى، قد تؤثـِّر في إدراك دور المهني الذي يقدِّم الخدمات، أو فهم الخدمات المقدَّمة نفسها.

·        التبيين الواضح لمقدار أي أجور قد تترتب لقاء المشورة الإلكترونية الفورية ، ولكيفية دفع قيمة الخدمات المقدَّمة.

·        إطاعة القوانين والأنظمة ذات الصلة، بما في ذلك القوانين الناظمة لإجراءات الترخيص المهني ووصف الدواء.

وأحط المرضى والعملاء علماً بحدود الرعاية الصحية الإلكترونية الفورية وعرِّفها لهم

يمكن للإنترنت أن تكون وسيلة قوية تساعد على تلبية احتياجات الرعاية الصحية للمرضى، ولكن ينبغي للمستفيدين منها أن يفهموا أيضاً أن لها حدوداً لا تتجاوزها. وعلى المتخصصين في الرعاية الصحية الذين يمارسون عملهم على الإنترنت أن يقوموا بما يلي بكل دقة ووضوح:

·        أن يعرِّفوا بأنفسهم وأن يُعلِموا المرضى أو العملاء بالمكان الذي يمارسون فيه عملهم، وأن يبيِّنوا وثائق اعتمادهم في المهنة التي يمارسونها.

·        أن يبيِّنوا حدود وشروط التعامل الإلكتروني الفوري معهم. كأن يبيِّنوا مثلاً، ما إذا كان المتخصصون في الرعاية الصحية سيقدِّمون المشورة العامة حول حالة صحية بعينها، أم أنهم سيقدِّمون توصيات نوعية أو يحيلون المريض أو العميل إلى جهات أخرى؛ أو أن يبيِّنوا ما إذا كان المتخصصون في الرعاية الصحية قادرين أم غير قادرين على وصف الأدوية اللازمة لحالات بعينها، وما إذا كانوا سيقومون بوصف هذه الأدوية بالفعل أم لا.

·        أن يبذلوا جهوداً مخلصة لفهم الظروف الخاصة للمريض أو العميل، وأن يساعدوه على استعراف مصادر الرعاية الصحية المتوافرة محلياً.

ومثال ذلك، أن يساعدوا المريض أو العميل على أن يحدِّد ما إذا كان علاجــه متاحاً داخل حــدود مجتمعـه المحلــي، أم أن العـلاج لا يتوافر إلا خارج حدود هذا المجتمع.

·        أن يعطوا تعليمات واضحة حول رعاية المتابعة كلما كان ذلك ملائماً أو ضرورياً. وعلى المتخصصين في الرعاية الصحية الذين يقدِّمون الخدمات أو المشورة الطبية الشخصية عبر الشبكة الحاسوبية أن يلتزموا بما يلي:

·                           الوصف الدقيق الواضح للعوائق التي تحدّ من قيمة التشخيص الإلكتروني الفوري ومن صحة إعطاء توصيات المعالجة الإلكترونية الفورية.

ومثال ذلك، أن على مقدِّمي الخدمة أن يؤكدوا أنه لما كان المتخصصــون في تقديــم الرعايـــة الصحيــة الإلكترونيـة الفوريـة لا يستطيعون فحص المريض عن بُعد، فإن من الأهمية بمكان أن يقوم المرضى بوصف ما يحتاجونه من الرعاية الصحية بكل ما أمكنهم من الوضوح.

  • مساعدة المرضى الذين يتعاملون معهم كمرضى إلكترونيين على أن يفهموا متى يمكن، أو متى يتعذر ومتى لا يجوز تقديم المشورة الإلكترونية الفورية، وحلولها محل التعامل وجهاً لوجه مع مقدِّم الرعاية الصحية.

  Last update 01.01.2009 - الدكتور رضوان غزالMD, FAAP

 المصدر : نقلاً حرفياً عن منظمة الصحة العالمية

أنظر أيضاً :

     تعاريف هامة في الصحة الالكترونية

 

www.childclinic.net - © All rights reserved | جميع الحقوق محفوظة © عيادة طب الأطفال

الصفحة الرئيسية





روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر