داء الاجترار عند الأطفال و المراهقين  Rumination Disorder

Rumination Syndrome in Children and Adolescents

 

 

ما هو مرض الإجترار عند الأطفال و المراهقين ؟

هو حالة مرضية نادرة يقوم فيها الطفل بقلس أو ارتجاع (ترجيع ) الطعام الذي ابتلعه من جيد إلى الفم و يعيد مضغه و ابتلاعه و أحياناً قذفه خارج الفم , و يعد هذا المرض النادر أكثر شيوعا عند الذكور و يظهر عادةً بين 3 و 14 شهر من العمر وهو مميت في بعض الأحيان وتشير بعض التقارير إلى وفاة ما يصل إلى ربع الأطفال المصابين.

ما هي أسباب مر   ض الاجترار عند الأطفال ؟

السبب الأساسي غير معروف بدقة , و هناك عدة فرضيات لسبب هذا المرض منها :

  1. محرضات نفسية ومثارة ذاتيا لعادة الاجترار كالشدة النفسية أو إصابة الطفل بمرض آخر هام ، ويحدث النوع النفسي المنشأ من الاجترار عند رضع يكون تطورهم طبيعيا فيما عدا ذلك .

  2. هناك حالات تنجم عن اضطراب في العلاقة العاطفية ما بين الطفل و الوالدين بسبب إهمال الوالدين للطفل أو كمحاولة من الطفل لكسب المزيد من الاهتمام

  3.  أما النمط المثار ذاتيا فيشاهد عادة عند الأطفال و المراهقين المتخلفين عقليا في أي عمر وحتى في ظل تنشئة والدية طبيعية.

ما هي أعراض و علامات الاجترار عند الأطفال ؟

تكون الأعراض الرئيسية في هذا الداء هي ما يلي :

  •  فقدان الوزن أو الفشل في كسبه في مستوى متوقع بسبب قيام الطفل أو المراهق بقلس المتكرر للطعام

  • قيام الطفل أو المراهق بقلس المتكرر للطعام دون غثيان أو مرض هضمي مرافق

  • قيام الطفل بمضغ متكرر للطعام المعاد ترجيعه من المعدة

  • رائحة كريهة للفم

  • نخر أسنان

  • و يجب أن يتضمن التشخيص التفريقي الشذوذات الخلقية التي تصيب الجهاز الهضمي مثل تضيق الدسام البوابي و قلس و ترجيع الطعام.

ما هي الاختلاطات والمشاكل التي تنجم عن اضطراب الاجترار عند الطفل في حال عدم تشخيصه و علاجه ؟

يمكن في حال عدم تشخيص و علاج الاجترار بشكلٍ مبكر أن ينجم عنه واحدة أو أكثر من المشاكل التالية :

  1. سوء تغذية الطفل Malnutrition

  2. ضعف مقاومة الطفل للأمراض

  3. فشل نمو الطفل و بطء زيادة الوزن و الطول

  4. ألم و تقرحات المعدة

  5. التجفاف

  6. نخر في الأسنان ورائحة فم غير مقبولة

  7. ذات الرئة الاستنشاقية نتيجة الاقياء المتكرر

  8. الموت في بعض الحالات

كيف يتم تشخيص حالة الاجترار عند الطفل ؟

يتم ذلك من خلال قصة الطفل المرضية و الفحص الكامل للطفل , و قد يطلب للطبيب بعض الفحوص المتممة مثل الصور الشعاعية , و فحوص الدم , و الهدف من ذلك استبعاد أمراض أخرى قد تلتبس مع حالة الاجترار , و من المهم مراقبة عادة الطفل الغذائية من قبل الأهل والطبيب و أحياناً تقييم الحالة النفسية للطفل .

ما هو علاج الاجترار عند الأطفال ؟

هدف المعالجة هو تغيير سلوك الطفل , و يستخدم من أجل ذلك واحدة أو أكثر من المناورات التالية :

  • تغيير وضعية الطفل خلال تناول الطعام

  • تشجيع الأم و الطفل على المزيد من الحميمية خلال الطعام

  • منح الطفل المزيد من الاهتمام خلال و خارج أوقات الطعام

  • التقليل من أي عامل يلهي الطفل عن الطعام خلا أوقات الوجبات

  • تحويل وقت الطعام إلى وقت للمتعة و الاسترخاء لكلٍ من الطفل و الأم

  • لفت نظر و اهتمام الطفل إلى شيء آخر مثير عند محولته بدء الاجترار (لعبة ...تسلية..)

  • وضع مادة طعمها مر على لسان الطفل عند محولته القيام بالاجترار

  • المعالجة النفسية للطفل و العائلة لبعض الحالات Psychotherapy

  • لا توجد أدوية حتى الآن لمعالجة الاجترار

ما هو مستقبل الطفل المصاب بمتلازمة الاجترار ؟

لحسن الحظ أن أكثر الأطفال يتعافون من هذه الحالة مع تقدمهم بالعمر , و قد تستمر الحالة لأشهر عند بعض الحالات , و حالات قليلة قد تحتاج للعلاج.

كيف تكون الوقاية من حدوث الاجترار عند الطفل ؟

لا توجد حتى الآن طريقة للوقاية من حالة الاجترار عند الطفل , و لكن يمكن لمراقبة عادات و تصرفات الطفل عند و بعد تناول الطعام أن تكشف الحالة بشكلٍ مبكر ليتم علاجها و تجنب الاختلاطات.

الدكتور رضوان غزال MD , FAAP

last update 04.02.08

أنظر أيضاً :

القلس المعدي المريئي- ارتداد الطعام المتكرر - ترجيع الحليب

امراض المعدة- امراض الامعاء- امراض الكبد و البنكرياس -أمراض

الامراض و المشاكل النفسية- الحالات النفسية عند الاطفال

 
Google
 

الصفحة الرئيسية


سجل إعجابك بموقعنا على الفيسبوك :
 
شارك مع أصدقائك :
روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر