داء بيرثز

داء أوسغد شلتر

داء شويرمان

داء كوهلر

 


perthes disease  داء بيرثز

 تنخر عقيم مجهول السبب لمشاشة رأس الفخذ. وهو من أكثر التنكسات الغضروفية العظمية شيوعاً، ويكثر حدوثه بين عمر 5-10 سنوات، ويحدث عند الذكور غالباً وهو غالباً وهو عادة وحيد الجانب.

الأعراض، العلامات ، التشخيص:

الأعرض الرئيسية هي : ألم في مفصل الورك واضطراب في المشية ، تبدأ الأعراض بشكل تدريجي عادة وتترقى بببطء . تكون حركات المفصل محددة وقد تضمر عضلات الفخذ ، تبدي الصور الشعاعية في البداية تسطح وبعد ذلك تجزؤ في رأس الفخذ الذي حيوي مناطق من الترقق والتصلب.

كثيراُ ما تشخص الاضطرابات الهيكلية الوراثية خطأ على أنها داء بيرتس وخاصة عسر التصنع المشاشي العديد. يجب إجراء مسح هيكلي شامل لإستبعاد وجود الإضطرابات الهيكلية الوراثية في كل حالة غير نموذجية ثنائية الجانب أو عائلية وذلك لأن الإنذار والشكل الأمثل للتدبير تختلف حسب شكل الداء . كما ويجب استبعاد: قصور الدرق، فقر الدم المنجلي ، والرض.

التدبير:

 تقويمي، ويتضمن ، راحة مديدة في السرير، جر متحرك ، وتعليق بالعلاقات واحتواء رأس الفخذ بوضعية تبعيد بواسطة قوالب جبسية وجبائر. بعض المراجع تؤيد بضع (قطع) العظم تحت المدوري مع التثبيت الداخلي والتحريك الباكر.

الحالة غير المعالجة تسلك عادة سيراً مديداً ولكنه محدد ذاتياً (2-3سنوات) عندما تهمد الحالة تماماً فإن التشوه الحاصل في رأس الفخذ والجوف الحقي يؤهب لإلتهاب العظم والمفصل التنكسي الثانوي ( الفاصال العظمي التنكس الثانوي). تكون هذه العقابيل أقل شدة في الحالات المعالجة.


داء أوسغد شلتر:

عبارة عن التهاب عظم وغضروف يصيب الحدبة الظنبوبية، ويحدث بالأعمار بين 10-15 سنة وأكثر شيوعاً في الذكور منه في الاناث. يظن أن السبب هو الرض الناجم عن الجر الزائد الذي يحدثه وتر الداغصة على مرتكزة المشاشي غير الناضج . والإضطراب عادة وحيدة الجانب.

الأعرض ، العلامات ، التشخيص:

المظاهر الرئيسية هي : ألم ، تورم ، وإيلام بالجس فوق الحدبة الظنبوبية في مكان ارتكاز الوتر الداغصي . دون اضطراب جهازي . تبدي الصور الشعاعية الجانبية تجزؤاً في الحدبة الظنبوبية.  

التدبير:

تنصرف الحالة عفوياً عادة بعد سير يدوم أسابيع أو أشهر . أن الإجراءات الوحيدة الضرورية هي : إزالة الألم وتجنب الحركات الرياضية الكثيرة وخاصة الثني الزائد للركبة . من النادر أ، نحتاج لإجراءات مثل : التثبيت في الجبس ، حقن الهيدروكورتيزون ، إزالة الأجسام الحرة جراحياً ، الثقب والتطعيم.


داء شويرمان:

حالة شائعة نسبياً ، يترافق فيها الألم الظهري والحدب مع تغيرات موضعية في أجسام الفقرات . تظهر الحالة في المراهقة وعند الذكور أكثر من الإناث داء شويرمان يحتمل أن يكون متغايراً ( توضيح : ليس كيان واحد بل مجموعة حالات مشتركة بملامح متشابهة ) ولكن لا زالت السببيات والأمراض موضوع خلاف ، تم اتهام التهاب العظم والغضروف في الصفائح الغضروفية الفقرية الإنتهائية العلوية والسفلية بأنها سبب الداء ، ولكن الرض قد يكون عاملاً مسبباً أحياناً. بعض الأشخاص المصابين لديهم أطول أ"راف غير متناسبة الأطوال ويبدي آخرون ميل عائلي للإصابة .

الأعراض ، العلامات ، والتشخيص:

المظاره التي توجج عادة هي : ألم ظهري خفيف الدرجة مستمر وحالة تحدب مدور في منطقة الكتفين . غالباً ما يتم التعرف على الحالات الخفيفة خلال الكشف المسحي الروتيني لطلاب المدارس المجرى لتحري وجود تشوهات العمود الفقري.

العلامة السريرية الرئيسية هي : زيادة التحدب الطبيعي للعمود الفقري الذي قد يكون منتشراً أو موضعاً . سير داء شويرمان مدير ( متغير بشدة – غالباً عدة سنوات) لكنه خفيف ، وعند حدوث همود الحالة غالباً ما يبقى لدى المريض تشوه انحناء فقري خفيف.

تبدي الصور الشعاعية الجانبية للعمود الفقري تشوه اسفيني أمامي في الأجسام الفقرية في المنطقتين الصدرية السفلية والقطنية العلوية عادة ، في المراحل المتأخرة تصبح الصفائح الانتهائية غير منتظمة ومتصلبة . تشوه الانحناء الفقري غالباً ما يكون بشكل حدبي مع أن جنفا خفيفاً قد يوجد أحياناً . تكون التغيرات الشعاعية متضاربة غالباً وقد تعكس وجود تغاير خفي . في الحالات غير النموذجية. يجب استعاد وجود : عسر التصنع الهيكلي المعمم والتدرن الفقري.

التدبير:

يمكن معالجة الحالات الخفية غير المترقية بتجذب حمل أوزان ثقيلة والنشاطات المجهدة . وأحياناً عندما يكون الحدب أكثر شدة يستطب المشد الفقري أو الراحة والاستلقاء على سرير صلب. نادراً ما نحتاج في الحالات المترقية إلى التثبيت والتصحيح الجراحي لتشوه الانحناء.


داء كوهلر:

 شكل نادر من أشكال التهاب العظم والغضروف يصيب العظم الزورقي للكاحل يصيب المرض الأطفال بين 3-5 سنوات من العمر وخاصة الذكور منهم .

الأعراض ، العلامات ، والتشخيص:

تصبح القدم متورمة ومؤلمة مع إيلام بالجس خاصة فوق القوس الطولاني الأنسي. حمل وزن الطفل والمشي يزيدان من عدم الارتياح، وتضطرب المشية . يوجد سير مزمن للحالة ولكن نادراً ما تدوم أكثر من سنتين.

في البداية يبدو العظم الزورقي شعاعياً مسطح ومتصلب ، وفيما بعد يصبح مجزءاً قبل أن يتعظم مرة ثانية . الحالة وحيدة الجانب، ومن المفيد لتقييم تقدم الداء إجراء صور شعاعية للمقارنة بين الجانبين السليم والمصاب.

التدبير:

عرضي ويشمل : فرض راحة إجبارية ، إزالة الألم وتجنب حمل وزن زائد . في الحالة الحادة قد يكون من المفيد في المراحل الباكرة وضع جبيرة للمشي لعدة أسابيع تصل تحت الركبة بشكل ملائم بحيث يأخذ شكل جيد تحت القوس الطولاني.

الدكتور رضوان غزال

  date of update 20/08/2007 

 

الصفحة الرئيسية





روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر