المتلازمة الاستقلابية  X 

Metabolic Syndrome X   

 

هذه الصفحة من اعداد  الزميل   الدكتور إياد علي هولا   اختصاصي بطب الأطفال

 

 

ما ستقرأه الآن قد يغير للأبد طريقتك في الحياة وطريقة طعامك :

هل تشعر بما يلي : عمرك ( 35 – 45 ):

1 – أنك بليد وبطيء ذهنيا وبدنياً على غير العادة.وخاصة بعد تناول وجبات الطعام .

2 – وأنك تكسب كيلو غرام وزنا من هنا أو هناك دون أن تستطيع ازالتها.

3 – لماذا انت اليوم واهن أو مكتئب .ومختلط الذهن . وضعيف الذاكرة .

4 – هل ضغط الدم مرتفع عندك .

 

ان وجود ما سبق , وبوجود عمر مناسب (فوق 35 سنة ) مع زيادة وزنك قد يشير لوجود ما يسمى بالمتلازمة الاستقلابية والتي تجعلك مؤهبا للإصابة بأمراض القلب والداء السكري والخرف المبكر والسرطان والأمراض المرتبطة بتقدم العمر.وهنا يجب ان تجري بعض التحاليل الدموية للتأكد  من  قيم سكر الدم والشحوم الثلاثية والكوليسترول وحمض البول في دمك.

 

ماهي المتلازمة الاستقلابية X ؟

هي مجموعة من التغيرات التي تصيب جسمنا بسبب الخلل المستمر في التوازن بين المتناول من السكريات والأنسولين في الدم .والتي تتطور على مدى 15 – 20 سنة وليس خلال بضعة سنوات مماجعل كشفها والاهتمام بها صعباً للغاية .  لوحظ أنها تتوضع في مجموعتين الأولى  )  35 – 45 سنة ) وهذه تدعى ما قبل المتلازمة ومجموعة ( فوق عمر 45 سنة) وتدعى عمر المتلازمة .

 تحدث هذه المتلازمة عند 1 من كل 4 أ شخاص أي أن معدل حدوثها عال جدا .

 

بسبب التناول المستمر للسكريات وهذا لا يعني سكر الطعام بالضرورة بل أيضا الخبز الأبيض والطحين الأبيض والرز الابيض والبطاطا والنشاء  ( وهذه تسمى الأطعمة ذات المحتوى العالي من السكر ) , يرتفع سكر الدم الى مستويات عالية بعد هذه الوجبات مما يسبب ارتفاع مناسب للأنسولين في الدم لتخفيض السكر وذلك بإدخاله إلى داخل الخلايا حيث يستخدم قسم منه في الطاقة والباقي يخزن بشكل غليكوجين في الكبد والعضلات . وهنا يكون سكر الدم في الحدود القصوى الطبيعية . وبسبب هذا الارتفاع والانخفاض في انسولين الدم يحدث ارتفاع مزمن في اتسولين الدم .ولأن الخلايا الهدف تدرك التأثير السمي للسكر المرتفع عليها تعمل على منع تدفق السكر اليها . مما يدمر عملية ضبط السكر ويبدأ ارتفاع السكر في الدم ويحدث ما يسمى الداء السكري الكهلي غير المعتمد على الأنسولين .وهذا مايسمى بمقاومة الانسولين وهنا يحتاج الجسم لزيادة محتواه من الانسواين لتخفيض السكر ,وبعض الأشخاص ينتجون كميات من الأنسولين تزيد 2 – 3 مرات عما ينتجه الأشخاص العاديون كمحاولة لتخفيض السكر في الدم .

هذا الانتاج المستمر من الانسولين العالي (بسبب وجود السكر العالي في الدم ) يسبب اجهاد البانكرياس ثم فشله في انتج كميات أكبر من الأنسولين ويرتفع السكر في الدم ويحدث السكري الكهلي وبينما يكون كل من سكر الدم والأنسولسن مرتفعين في الدم أي مقاومة الأنسولين, يسبب الانسولين المرتفع هرما من التخريب النسيجي يتأثر بها كل أنسجة الجسم .

وهذا التخريب يصيب كل أجهزة الجسم و بشكل خاص :

الجهاز القلبي الوعائي = الجهاز العضلي = الجهاز البولي والتاسلي = وجهاز استقلاب الشحوم ..

عندما تجتمع تلك الأعراض مع وجود مقاومة الأنسولين (سكر عالي وأنسولين عالي في الدم) فإن ذلك يدعى المتلازمة الإستقلابية .

 

ماذا يحدث بعد ذلك ؟

الأنسولين المرتفع في الدم (بسبب ارتفاع السكر المستمر التالي لتناول الوجبات عالية السكر ) ولفترة طويلة يسبب تخريب كامل الجسم:

  1. يخرب الطبقة الداخلية للشرايين مما يسبب ارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية والاحتشاء بسبب زيادة تشكل لويحات التصلب العصيدي في هذه الشرايين.بسبب الالتهاب المرافق واضطراب استقلاب الشحوم
  2. يسبب ارتفاعاً في سكر الدم بسبب عدم كفاية الانسولين (السكري الكهلي ).
  3. يصيب المبايض عند النساء ويسبب حدوث المبيض المتعدد الكيسات ( الشعرانية وزيادة الوزن والكيسات في المبيض).
  4. يزيد من نسبة حدوث سرطان الكولون والبروستات والثدي.
  5. يزيد من معدل تقدم العمر(تبدو بعمر أكبر من سنك الحقيقي) ومرض الخرف المبكر .
  6. يصيب الكلى ويسبب حبس الصوديوم وارتفاع ضغط الدم.

 

ماهي التظاهرات المخبرية للمتلازمة الأستقلابية ؟

لحسن الحظ لا يحتاج تشخيصها الى فحوص مخبرية معقدة.وتتضمن :

 

 

اذا كانت كل التحاليل السابقة طبيعية ،يكون من المستبعد جدا وجود هذه المتلازمة .

 

اذا أعراض المتلازمة تتضمن :

  1. مقاومة الانسولين (شرحت سابقاً)
  2. شذوذ في عملية تجلط الدم .
  3. انخفاض HDL عن 40 مغ %عند الرجال و50 مغ % عند النساء . وارتفاع الLDL  .
  4. ارتفاع في شحوم الدم الثلاثية والكوليسترول الكلي  .
  5. بدانة مركزية حول البطن ( عرض البطن يزيد عن عرض الوركين) .
  6. سكر الدم غير مرتفع على الريق كثيراً (100 – 120 مغ %)ولكنه على الحدود القصوى الطبيعية.
  7. ارتفاع ضغط الدم فوق 130  \ 80  .

 

والآن ما العمل ومن أين نبد أ ؟

 من المهم ايضاح أن هذه المتلازمة ذات الآثار الخطيرة جداً على صحتنا قابلة للتراجع مع برنامج مستمر له شقان غذائي وفيزيائي.

أولا = يجب ان تعرف مايسمى مشعر كتلة الجسم BMI ويقاس بنسبة وزن الجسم بالكغ مقسماً على مربع طول الجسم بالمتر .ويكون تفسير النسب كما يلي :

BMI  ا لجسم (حاصل قسمة الوزن بالكغ عل مربع طول الانسان بالمتر):

مثلا الطول 1,8 متر والوزن 95 كغ  BMI = 95 تقسيم 1,8 X 1,8 وتفسر النتائج كما يلي :

=  أقل من 24  أفضل ما يمكن .

= 25 – 29.9 فهذا يعني ان الوزن زائد والبدء هنا مهم جدا .

= اذا كان BMI فوق 30 فهذه سمنة يجب علاجها وبسرعة لتخفيض الوزن 5 – 10 % ..

 

مكونات المتلازمة الاستقلابية و غايات معالجتها

المركب

 

زيادة الوزن أو السمنة

 

الداء السكري

 

سكر الصيام المرتفع

 

عدم تحمل السكر (اختبار)

 

 

الشحوم الثلاثية

 

الكوليسترول المفيد للقلب HDL

 

 

ضغط الدم

القيم غير الطبيعية

 

BMI ≥ 25

 

سكر على الريق فوق 126

 

على الريق ≥ 110 – 126 مغ %

 

ساعتان بعد اعطاء السكر 75 غرام

≥ 140 وحتى أقل من 200 مغ %

 

≥ 150 مغ % على الريق

 

أقل من 40 مغ % عند الرجال

أقل من 50 مغ % عند النساء

 

≥ 130  \ 80

القيم المرغوبة

 

BMI   <  25

 

أقل من 110 مغ %

 

أقل من 110 مع %

 

أقل من 140 مغ %

 

 

أقل من 150 مغ %

 

فوق 45 عند الرجال

فوق 55 عند النساء

 

مثالي 120 \80

 

و اذا كان لديك ثلاثا مما سبق فانت مصاب بهذه المتلازمة أو على أبوابها ويجب البدء بالعمل فوراً حيث أن هذه المتلازمة يمكن معاكستها كليا( ولحسن الحظ) بدون أدوية خاصة في المراحل الباكرة قبل ارتفاع الضغط والسكر أو حمض البول الى حدود عالية وقبل الاصابة بمرض قلبي :

 

= المفتاح في العلاج هو خفض سكر الدم ( أقل من 100مغ % على الريق ) مع زيادة حساسية الخلايا للأنسولين ،عن طريق تخفيض السكريات وحذف السكريات سهلة الامتصاص .

وانقاص امتصاصها من الأمعاء وزيادة حساسية الخلايا للأنسولين واعادة سكر الدم للطبيعي .ممايخفض الحاجة للأنسولين :

1.      حذف السكر والحلويات والخبز الأبيض والبطاطا والرزالأبيض من الطعام وابدالها بالخبز الأسمر وخبز النخالة والصويا  وبالدسم الغير مشبعة المفيدة للجسم لتعويض الطاقة الناجمة عن انقاص السكريات دون التأثير على الأنسولين والسكر ومن هذه الدسم:  زيت الزيتون وزيت فول الصويا وزيت عباد الشمس  والبندق و الأفوكادو وزيت كبد الحوت وزيت الكتان  . في حين أن الدسم المشبعة الخطيرة  توجد في اللحم الأحمر والحليب كامل الدسم ومشتقاته (الجبنة والزبدة  ) وزيت النخيل وجوز الهند . وتناول الخضروات وخاصة مع الوجبات لانقاص امتصاص السكريات . (ملاحظة يحتوي العسل على كمية كبيرة من الفركتوز مما يزيد من مقاومة الأنسولين ويرفع الشحوم الثلاثية بالدم) .

2.  انقاص الأغذية ذات المحتوى العالي من الشحوم الضارة وابدالها بالشحوم المفيدة . كقاعدة عامة، يجب أن ندرك أن كل الأغذية الحيوانية (مجموعات اللحوم والحليب) تحتوي طبيعيا على مستوى أعلى من الدهون من تلك الأغذية النباتية، ولكن يوجد الكثير من منتجات ألألبان قليلة الدسم وكذلك يمكن تناول اللحوم قليلة الشحوم والدسم والتي يمكن تحضيرها للأكل أيضا بطرق لا تستخدم فيها الزيوت أوالأسمان، مثل الطهي بالسلق.  
أما الفواكه والخضار، فهي عادة منخفضة في  مختواها الدهني بصورة طبيعية. لكن العديد من المواد الدهنية المشبعة يمكن إيجادها في كثير من المواد الغذائية النباتية التي تعد للأكل بقليها في الزيوت أوالسمن، مثل :أصابع البطاطا الفرنسية المقليّة، وهذا يجعلها غنية بالشحوم الضارة.                                                              

هل بعض أنواع الدهون أسوأ من غيرها الآخرى؟

نعم. وهي تلك المواد الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول الضار(LDL) أو التي تحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية المشبعة.   وحتى تصبح وجباتك الغذائيةاليومية صحية وصحيحة يجب أن لا يتعدى إجمالي محتواها من الدهون المشبعة على  10%  من مجموع السعرات الحرارية التي يتطلبها جسمك يوميا.

ما هي أنواع الدهون ؟      

       إن الدهون الموجودة في الزيوت والأسمان وأي مادة غذائية تتكون من خليط من ثلاثة أنواع من الأحماض الدهنية، هي:
* الدهون كاملة التشبع (المشبعة)
Saturated Fats: وهي أخطر الأنواع على الصحة، لأن تناولها يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول الواطيء الكثافة(الكوليسترول الضار LDL )  في الدم الذي يؤدي إلى تصلب الشرايين وأمراض القلب. والدهون المشبعة موجودة بنسبة عالية في اللحوم الحمراء خاصة لحم الغنم والبقر والمخوخ، وكذلك توجد في الالبان ومنتجاتها، وكذلك بعض الزيوت النباتية خاصة زيت جوز الهند وزيت بذرة النخيل.

* الدهون أحاديةعدم التشبع Monounsaturated Fats: وهي أقل ضررا من الدهون المشبعة،   وهي موجودة بنسبة عالية في زيت الزيتون وزيت الفول السوداني. ويمكن استخدامها في تحضير الطعام بكميات بسيطة.

* الدهون عديدة عدم التشبع (غير المشبعة) Polyunsaturated Fats: وهي أفضل الدهون لقلة ضررها على الصحة وبعكس ذلك، فقد أثبتت بعض الأبحاث الصحية بعض الفوائد الصحية التي تنتج من تناولها لأنها ترفع نسبة الكوليسترول المفيد (HDL) الذي ينظف الشرايين ويحافظ على مرونتها. وتوجد الدهون غير المشبعة في زيت عباد الشمس، أو زيت الذره، أو زيت فول الصويا، أو زيت بذرة القطن وزبوت بعض الأسماك. ونظرا لفوائدها الصحية ينصح استخدامها في تحضير الطعام عند الرغبة في اضافة الزيوت أو الأسمان. 
 

 هل يمكن الإستغـناء عن تناول الدهون نهائيا ؟

لا، لا يجوز الإستغـناء عن الدهون نهائيا كما يعتقد بعض الناس، لأن ذلك ضار جدا بالصحة خصوصاً الجهاز العصبي والجلد والشعر، لأن الجسم يحتاج إلى عناصر غذائية تأتي من الدهون وتعرف بالأحماض الدهنية الأساسية.      

 كيف يمكنك تجنب تناول الدهون المشبعة في غذائك ؟

باتباع وتنفيذ القواعد الصحية وباختيار المصدر الدهني غير الضار أي الزيوت النباتية غير المشبعة وقد ذكرنا بعض أنواعا منها. وتجد أدناه بعض الإرشادات التي تساعدك على ذلك:

» إقرأ نوع المكونات  من العناصر الغذائية في التعليمات الموجودة على  العلب  والأكياس التي تحفظ الطعام. أعرف نوع الدهن الذي يحتويه الطعام.
» استخدم لحوما خالية من الشحوم والدسوم وانزع جلد الدواجن والطيور، ولكن لا تنزع جلد السمك فإنه مفيد للصحة.  تناول الحليب أو منتجات الأ لبان قليلة الدسم.
» إستعمل لتحضير الطعام زيوتا نباتية تحتوي على دهون غير مشبّعة .

3.      ايقاف تناول اللحم الأحمر ، و خاصة في الأسابيع الست الأولى من البرنامج  واستبداله بالدجاج والطيور عموما والأسماك وأحيان البيض لتعويض البروتين .

4.      اضافة الفيتامينات وخاصة الفبتامين E  كمضاد للأ كسدة والسيلينيوم والكروميوم ( توجد في مستحضرات خاصة) .والبيتا كاروتين .        

تناول ليترين من الماء يومياً على الاقل على مدى اليوم وحذف القهوة والشاي  لتأثيرها على سكر الدم.وكذلك استبعاد كل أنواع العصير والمشروبات الغازية .

 

ما هي الكمية اليومية المطلوبة من كل عنصر غذائي التي تلبي حاجة الجسم يوميا ؟

 

الجدول المبين أدناه يلخص الكميات المطلوبة من كل عنصر غذائي يوميا (24 ساغة):

 

العنصر الغذائي المطلوب

الجرعة اليومية للبالغين

الماء

 2-3  ل.  وهذه تعادل 8 - 12 كأس وتزيد في الصيف

البروتينات( الأحماض الأمينية(

1 - 1,5 جرام / 1 كجم

الكربوهيدرات والنشويات

6-11  حصة غذائية، حسب السعرات المطلوبة

الدهون

50-90  جرام، حسب السعرات المطلوبة

السكاكر والحلويات

      6-18 ملعقة شاي، حسب السعرات المطلوبة

 

5.      الرياضة: وتعتبر أقوى من الحمية في انقاص الوزن والمحافظة عليه شريطة الاستمرار بها بانتظام والمطلوب مشي مجهد على طريق مستقيم لمدة نصف ساعة يومياً على الأقل.

6.      تدبير الوزن : حيث أن انقاصه 20% في الحالات الشديدة وبسرعة مما ينقص الخطورة كثيرا.

7.      ايقاف نهائي للكحول والتدخين في حال وجوده.

8.       في حال ارتفاع القيم المخبرية السابقة يجب العودة الى الطبيب (اختصاصي الغدد والاستقلاب ) حكما لضبطها . وقد تحتاج بعض الأدوية لانقاص السكر أ و الضغط أ و الوزن ..

 

اذا لم تكن مصاباُ بهذه المتلازمة ولم تكن بديناً فيمكنك تجنبها وذلك بالمحافظة على وزنك الثالي والمشي اليومي مع مراقبتها مخبريا مرة كل 3 – 5 سنوات .

 

يمكن البحث عن هذه المتلازمة الخطيرة في الانترنت :

WWW.AMERICANHEARTCENTER.COM

WWW.DIABETES.ORG

WWW.SYNDROMEX.COM

WWW.INSULITE.COM

 

الصفحة الرئيسية





روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر