تنظيف الأذن عند الاطفال - أعواد تنظيف الأذن - هل يجب تنظيف الأذن ؟

 

يعتقد الوالدين و من يرعى الأطفال , أنه يجب تنظيف الأذن عند الطفل , فيسارعون لتنظيف أذن الطفل كل يوم أو بعد الحمام و بأدوات مختلفة كالأعواد القطنية , سدادة القلم , عود الثقاب و غيرها , ورغم أن الأعواد ذات النهاية القطنية هي أكثر هذه الأدوات أماناً و استخداماً إلا أن تنظيف الأذن غير ضروري عادةً إلا من قبل الطبيب و عند الضرورة و لعدة أسباب :

  1. مفرزات الصملاخ الموجودة في الأذن هي مواد فيزيولوجية و مفيدة رغم شكلها غير المريح لبعض الناس فهي تعمل مع الأشعار على منع دخول الغبار و الحشرات إلى الأذن
  2. تقوم الأذن في أغلب الحالات بتنظيف نفسها بنفسها و لو ببطء و يخرج الصملاخ عندما يتراكم

ما هي أخطار تنظيف الأذن ؟

  1. مجرى السمع الخارجي غير مستقيم تماماً و محاولة إدخال أداة التنظيف قد تكون راضة و مؤلمة خاصة للطفل الصغير و غير الهادئ
  2. غالباً ما ينزعج الطفل و يتحرك أثناء التنظيف و قد يسبب ذلك خدش و جرح مجرى السمع و حتى غشاء الطبل
  3. قد يسبب التنظيف العنيف التسحجات و النزف و التلوث الجرثومي
  4. غالباً ما تسبب محاولة تنظيف الأذن دفع الصملاخ و ما يعلق به إلى الداخل و عند زيارة الطبيب لن يتمكن من رؤية غشاء الطبل إلا بعد تنظيف الأذن الذي يصبح صعباً
  5. إن ما يظهر على عود التنظيف هو جزء بسيط من الصملاخ و لا يعني ذلك نجاح التنظيف

ما ذا تفعل إذاً ؟

هل تعلم أن هناك مستقبلات أو نهايات عصبية مجهرية في مجرى السمع الخارجي تكون موصولة بمركز السعال في الدماغ و أي محاولة لتنظيف الأذن ستسبب السعال !!

الدكتور رضوان غزال

last update 12.08.2007

 

الصفحة الرئيسية


سجل إعجابك بموقعنا على الفيسبوك :
 
شارك مع أصدقائك :
روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر