كيف تعرف فيما إذا كان طفلك مصاب باليرقان و كيف يكون تقدير ذلك من قبل الأهل و من ثم تشخيص الحالة من قبل الطبيب ؟

 

 

يكون لون الطفل حديث الولادة أحمر داكن عادة ومن الصعب على الأهل غالبا معرفة وجود لون أصفر في جلد الطفل إلا إذا هذا اللون شديدا ومن الأمور التي تسهل اكتشاف وجود اليرقان هو ضغط جلد الطفل بشكل بسيط و ملاحظة تغير لون جلد الطفل نحو الأصفر و أفضل مكان لذلك هو جبهة أو أنف الطفل و يجب ملاحظة لون الطفل تحت ضوء الشمس العادي أو ضوء النيون الأبيض , لأن هناك أمور بسيطة تعطي انطباعاً كاذباً بأن لون الطفل أصفر بكثير مما هو في الواقع ,  و من هذه الأمور و الملاحظات  :

  • يجب عدم ملاحظة لون جلد الطفل تحت لون لمبة حمراء أو صفراء , بسبب إمكانية انعكاس الضوء على بشرة الطفل مما يعطي لوناً كاذباً

  •  يجب عدم إلباس الطفل ثيابا صفراء خلال فترة اليرقان لأن ذلك يوحي بأن لون الطفل زائد الاصفرار

  •  كل ذلك طبعا لا يغني عن أخذ رأي الطبيب و زيارته

 و عند زيارة الطبيب يقوم الطبيب بفحص الطفل المصاب باليرقان , و قد يجري له معايرة لخضاب الدم و بيليروبين المصل مع أو بدون تحاليل أخرى , و هناك أجهزة حديثة تقوم بمعايرة البيليروبين عبر الجلد دون سحب الدم  Bilirubinometers , و تعطي نتائج دقيقة و لكنها غالية الثمن ( سعرها ما بين 1000 إلى 5000 آلاف دولار ) , و يجب استخدامها من قبل طبيب خبير بها , و يطبق الجهاز على الجبهة و عظم القص (أنظر الصورة ) , و لا تصلح لتقييم الخدج  حتى الآن , و إذا كان رقم البيليروبين مرتفعاً يؤكد ذلك بفحص الدم .

ما هي فحوص الدم التي قد يجريها الطبيب إضافةً لعيار البيليروبين ؟

تعتمد قائمة هذه الفحوص على قصة الطفل المرضية و السوابق و الأمراض الوراثية في العائلة , و أهم هذه الفحوص المطلوبة هي :

  • في حالات الاصفرار و اليرقان المبكر منذ اليوم الأول يطلب للطفل زمرة الدم و تفعل كومبس المباشر و تعداد كامل للدم و دراسة شكل الكريات الحمر

  • في حالات اليرقان الذي ظهر في اليوم الثاني والثالث للطفل : عيار خميرة جي 6 بي دي G6PD خاصة للذكور , زرع الدم في بعض الحالات , اختبارات الغالاكتوزيميا , و تعداد كامل للدم و دراسة شكل الكريات الحمر.

  • في حالات الاصفرار و اليرقان المتأخر : أي الذي يظهر بعمر 2 إلى 4 أسابيع : يطلب للطفل : عيار البيليروين المرتبط , خمائر الكبد , تعداد كامل للدم , وظائف الدرق ..

 الدكتور رضوان غزال MD, FAAP

last update 20.03.08

اقرأ ضمن نفس الموضوع :

  ما هو يرقان و اصفرار الوليد أو صفراء حديث الولادة ؟

 ما هي أسباب اصفرار الطفل و لماذا يصاب حديث الولادة باليرقان ؟

 ما هي أنواع اليرقان و الاصفرار عند حديثي الولادة ؟

 هل يرقان الطفل حديث الولادة هو مرض خطير و متى يكون كذلك ؟

 كيف يمكن كشف و تشخيص اليرقان الولادي أو الاصفرار عند الطفل ؟

 هل يمكن للأهل تقييم خطورة يرقان واصفرار الطفل في المنزل وكيف يتم ذلك ؟

 ما هي الأطعمة و الأدوية و الممارسات التي قد تزيد من يرقان و اصفرار الطفل ؟

 ما هو علاج اليرقان أو معالجة الاصفرار عند حديثي الولادة ؟

 هل يمكن علاج الطفل المصاب بالاصفرار في المنزل بالأدوية أو النيون أو التعريض للشمس ؟

 ما هو العلاج الضوئي أو المعالجة الضوئية لليرقان ؟

 ما هو تبديل الدم لعلاج اليرقان و الاصفرار و كيف يتم ؟

 ما هو يرقان حليب الأم أو الاصفرار المرافق للإرضاع الوادي ؟

 ما هي أسباب استمرار اليرقان و الاصفرار و عدم زواله عند حديث الولادة ( اليرقان المديد أو الطويل ) ؟

 
Google
 

www.childclinic.net - © All rights reserved | جميع الحقوق محفوظة © عيادة طب الأطفال

الصفحة الرئيسية

References

1. Gartner LM, Lee KS, Vaisman S, Laanee D, Zarafu I. Development of bilirubin transport and metabolism in the newborn rhesus monkey. J Pediatr 1977; 90: 513-531

2. Newman TB, Maisels MJ. Evaluation and Treatment of Jaundice in the Term Newborn: A Kinder, Gentler Approach. Pediatrics 1992; 89:809-818

3. Newman TB, Maisels MJ. Does hyperbiliruninaemia damage the brain of healthy full-term infants? Clin Perinatol. 1990; 17:331-358

4. Watchko JF, Oski FA. Kernicterus in Preterm Newborns: Past, Present, and Future. Pediatrics 1992; 90:707-715

5. Dodd KL. Neonatal Jaundice - a lighter touch. Arch Dis Child 1993; 68:529-533

6. Kramer LI. Advancement of Dermal Icterus in the Jaundiced Newborn. Amer J Dis Child. 1969; 118: 454-458.

7. Americal Academy of Pediatrics, Provisional Committee for Quality Improvement and Subcommittee on Hyperbilirubinemia. Practice parameter: management of hyperbilirubinemia in the healthy term newborn. Pediatrics. 1994;94: 558-565

8. Brown AK, Kim MH, Wu PYK, Brylaa DA. Efficacy of Phototherapy in Prevention and Management of Neonatal Hyperbilirubinemia. Pediatrics 1985; 75(Suppl): 393-400

9. Tan KL. Efficacy of Bidirectional Fiber-optic Phototherapy for Neonatal Hyperbilirubinemia. Pediatrics electronic pages 1997; 99: May, e13.

10. Alcock GS, Liley H. Immunoglobulin infusion for isoimmune haemolytic jaundice in neonates. (Cochrane Review). In: The Cochrane Library, Issue 2, 2003. Oxford: Update Software.

11. Sinclair JC, Bracken MB. Effective care of the Newborn Infant. Oxford University Press, Oxford 1992: p517.
 

12. Suresh GK, Martin CL, Soll RF. Metalloporphyrins for treatment of unconjugated hyperbilirubinemia in neonates (Cochrane Review). In: The Cochrane Library, Issue 2, 2003. Oxford: Update Software. Last Reviewed: May, 2006


سجل إعجابك بموقعنا على الفيسبوك :
 
شارك مع أصدقائك :
روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر