داء المبيضات البيض المخاطي الجلدي المزمن - نقص المناعة تجاه المبيضات البيض 

 

ما هو هذا المرض ؟

هو عبارة عن نوع من نقص المناعة الخلوية تجاه الفطور من نوع المبيضات بشكل خاص , حيث يتميز بحدوث انتان مستمر بفطور المبيضات البيض فقط دون غيرها من الفطور و الجراثيم , حيث تصيب هذه الفطور الأغشية المخاطية لجسم الطفل , و الرأس و الجلد و الأظافر , و أكثر الحالات تترافق مع اعتلال في الغدد الصم و خاصة ترافقها مع قصور الغدد جارات الدرق و قصور الغدد الكظرية.

ما هو سببه؟

سبب المرض هو غياب ارتكاس الجهاز المناعي للإنتان بالمبيضات البيض , و عدم تطور الشلال المناعي تجاه ذلك و لكن مع وجود تشكل طبيعي للأجسام الضدية ضد المبيضات البيض ,

هل هو مرض وراثي ؟

في بعض الحالات نعم , و يورث بصفة جسمية متنحية , و تترافق الحالات الوراثية مع قصور جارات الدرق و داء أديسون ,

هل هو مرض معدي ؟

لا , ليس معدياً , رغم نفور الأشخاص من الأطفال المصابين بسبب شكل الآفات الغريب.

كيف يتظاهر هذا المرض عند الطفل ؟

غالباً ما تبدأ الحالة بالتظاهر منذ الطفولة , مع ملاحظة حدوث السلاق أو فطور الفم بشكل متكرر أو مزمن , و بعض الحالات تظهر بشكلٍ متأخر عند الكبار , و يصيب المرض الإناث أكثر من الذكور بقليل , و تختلف شدة المرض من حالة خفيفة تتظاهر بإصابة ظفر واحد , إلى الحالات الشديدة التي تصيب فيها الفطور كل الأغشية المخاطية و سطح الجلد و جميع الأظافر و الشعر و قد تتكون تورمات حبيبية مشوهة لشكل الطفل على الوجه و الرأس , و بعض الحالات تترافق مع فقد أشعار الرأس (الصلع ) , و توسع القصبات , و تشوه الأسنان , و التهاب الكبد , و عوز البيوتين , و عوز أنزيم الكابوكسيلاز.

ما هو العلاج ؟

يشمل العلاج تطبيق مضادات الفطور موضعياً مثل الكيتوكونازول , و أحياناً عن طريق الفم أو الوريد ( مثل الأمفوتريسين ب ) , و بعض الحالات تستدعي استئصال الأظافر جراحياً , و هناك تجارب كثيرة حول المعالجة المناعية و أفضلها زرع النقي , و يحتاج الأطفال المصابين بالحالات الشديدة للدعم و العلاج النفسي بسبب الإحراج الذي يتعرضون له من شكل الآفات.

الدكتور رضوان غزال

last update 08.09.07

 

الصفحة الرئيسية


سجل إعجابك بموقعنا على الفيسبوك :
 
شارك مع أصدقائك :
روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر