الارتخاء المفاجئ عند الطفل الرضيع - الوهن أو الإعياء أو الغشي المفاجئ عند الرضع

و للحالة تسميات عامية كثيرة قد تكون مناسبة أو غير مناسبة : مثل : أصبح لون الطفل أصفر , أو أبيض , أو شاحب , ارتخاء أو رخاوة الطفل المفاجئة , غطيط الطفل , غوطنة الطفل , تغريب الطفل ....

Malaise - Fainting

 

 

ما هو المقصود بحالة الارتخاء أو الرخاوة المفاجئة عند الطفل الرضيع ؟

يقصد بذلك الحدوث المفاجئ للوهن و الشحوب و تثبيت النظر أو تغميض العينين عند الطفل الرضيع الذي كان قبل قليل بحالة ممتازة و دون أي مرض معروف منذ ساعات أو أيام , و من ثم عودة الطفل إلى نشاطه الطبيعي بعد لحظات من هذا الارتخاء و تسبب هذه الحالة الكثير من القلق لوالدي الطفل , أي هي تغير مفاجئ في مظهرو سلوك الطفل , و يعتبر الارتخاء إحساساً غير مريحاً للطفل و لو أنه مؤقت , و لكن الطفل الرضيع يعجز في مثل هذه الحالات أو لا يكون لديه الوقت الكافي لكي يعبر عن ذلك , و قد يترافق هذا الارتخاء بخلل وظيفي في احد أعضاء الجسم عند الطفل , و قد تمر بعض حالات الإعياء هذه دون ملاحظتها من قبل من يهتم بالطفل

ما هي أسباب نوب ارتخاء و تعب الطفل المفاجئة ؟

قد تكون هذه النوب قصير و عابرة و سليمة (كما يحدث عند إصابة الطفل بالغثيان أو قبل الإقياء ) , و قد تكون طويلة و هامة و متكررة , و لا يجوز في كل الحالات إهمال هذه النوب مهما كانت شدتها , و طلب المشورة الطبية الفورية في الحالات التي تدعو للقلق , فقد تكشف نوب الارتخاء هذه بعض الأمراض الهامة عند بعض الأطفال , و يجب أن يخضع كل طفل لتقييم طبي دقيق بعد حدوث نوبة أو أكثر من الارتخاء المفاجئ. و أهم أسباب الارتخاء المفاجئ عند الأطفال الرضع هي :

  • إصابة الطفل بالغثيان أو قبل الإقياء في بدء بعض الحالات الالتهابية و هو السبب الأكثر مشاهدةً و الأكثر سلامةً , و سببه هو المنعكس المبهمي ( العصب المبهم هو عصب رئيسي في الجملة العصبية الذاتية ) و وفي هذه الحالة تتظاهر بقية أعراض الحالة المرضية عند الطفل خلال ساعات , كأن يصاب بالاقياء و الإسهال بعد نوبة الارتخاء.

  • ارتفاع حرارة الطفل الرضيع  : خاصة في الارتفاع الشديد مع أو بدون نوبة الاختلاج الحراري

  • بعض الأمراض القلبية عند الأطفال : مثل اضطرابات نظم القلب عند الطفل , كتسرع القلب المفاجئ , أو بطء القلب , و يمكن تحري هذه الاضطرابات بتخطيط القلب الكهربائي , أو وضع جهاز الهولتر لتسجيل التخطيط لمدة 24 ساعة.

  • بعض الأمراض العصبية عند الأطفال: كبعض أنواع الصرع , و التهاب السحايا , و التهاب الدماغ , و غالباً ما تتطور بقية أعراض المرض بعد نوب الارتخاء.

  • بعض الأمراض التنفسية عند الأطفال: كنقص الأوكسجين الوارد للدماغ عند الطفل , و أكثر مثال يشاهد هو حالات التسمم بأول أوكسيد الكربون عند الأطفال

  • بعض الأمراض الهضمية : مثل القلس المعدي المريئي- ارتداد الطعام المتكرر - ترجيع الحليب , و تحسس الطفل الشديد من حليب البقر - حساسية الحليب

  • بعض الأمراض الاستقلابية : كنقص أو ارتفاع سكر الدم , نقص الكالسيوم , ...

  • تأثر الطفل بالعوامل المحيطة به : كما يحدث في حالات البرد الشديد أو الحر الشديد  

  • بعض الحالات غير معرفة السبب : و هي تحتاج للتقصي بفحوص متقدمة ( مثل فحص الـ بوليسومنوغرافي polysomnography )

ما هي أعراض الارتخاء أو الوهن المفاجئ عند الطفل الرضيع ؟

تختلف أعراض نوبة الارتخاء من طفلٍ لآخر و بحسب شدتها و سببها , و تكون أكثر الحالات مؤلفة من واحد أو أكثر من الأعراض التالية :

  1. تغير لون وجه الطفل , و غالباً ما يصبح شاحباً ( و يقولون بالعامية أصبح لون الطفل أصفر أو أبيض أو شاحب ) و في حالات قليلة قد يصبح لون الوجه مزرقاً

  2. قد يتنفس خلالها بسرعة أو بصعوبة

  3. قد يصبح الطفل خلال النوبة رخواً أو متشنجاً (يشد نفسه )

  4. قد تصبح نظرته غريبة أو ثابتة

  5. قد يبدو الطفل لبرهة قصيرة و كأنه في حالة تغير الوعي أو مغمى عليه

ما هي أعراض نوبة الارتخاء التي تدعو للقلق و طلب المشورة الطبية فوراً ؟

  • عندما يصاب الطفل بصعوبة واضحة أو بتوقف في التنفس

  • عندما يصبح لون وجه الطفل مزرقاً

  • عندما لا يستجيب الطفل للمنبهات خلال النوبة

  • عندما تكون النوبة طويلة

ماذا تفعل عندما يصاب الطفل أمامك بحالة الارتخاء هذه ؟

إذا كانت حالة الارتخاء قصيرة و عاد الطفل طبيعياً بسرعة خلال ثواني فعليك القيام بما يلي :

  1. قم بفك أو تخفيف ألبسة الطفل

  2. حاول التأكد من ساعة حدوث الحالة و كم استمرت

  3. تفقد حرارة المكان و حرارة الطفل

  4. حاول مراجعة طبيب العائلة أو طبيب الأطفال في نفس اليوم

إذا كانت حالة الارتخاء طويلة أو متكررة فعليك القيام بما يلي :

  • حاول تنبيه الطفل دون هزّه بعنف

  • أتصل بالطبيب أو بالإسعاف و حافظ على هدوئك

  • إذا كان الطفل واعياً , فتأكد من حالة التنفس عند الطفل و راقبه

  • إذا كان الطفل يتنفس بشكلٍ طبيعي فقم بوضع الطفل على جانبه بوضع الأمان (أنظر الصورة)

  • حاول تدفئة أو تخفيف ملابس الطفل حسب حرارة المكان

  • إذا كان الطفل لا يتنفس فقم بالبدء بعملية التنفس الصناعي فم لفم , و التمسيد القلبي إن لزم حتى تصل المساعدة الطبية (اضغط هنا لمراجعة صفحة الإنعاش القلبي الرئوي )

  • قم بإسعاف الطفل إذا تعذر حضور المساعدة الطبية

الدكتور رضوان غزال - last update 03.01.08

أنظر أيضاً :

إسعافات الأطفال- الإسعافات الأولية - إسعاف الطفل

تمسيد قلب الطفل - مناورة هيمليخ أو هيمليش - heimlich maneuver - إسعاف الطفل في حالة توقف القلب و التنفس

 
Google
 

الصفحة الرئيسية


سجل إعجابك بموقعنا على الفيسبوك :
 
شارك مع أصدقائك :
روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر