ضرب الاطفال



ضرب الأطفال  

beating children

كل من تعرض للضرب و هو صغير يتذكر ذلك جيداً , و لكنه لا يتذكر لماذا ضُرب , إلا قليلاً , و إن دل هذا على شيء فهو يدل على أن ضرب الطفل لم يحقق الهدف المنشود منه , و بالعكس فقد يحطم ضرب الطفل علاقة المودة و المحبة مع من يضربه و هم غالباً الوالدين أو الأخوة الأكبر سناً !

هناك 24 دولة في العالم تحضر قانونياً ضرب الطفل من قبل الأهل أو المدرس أو أي شخص كان ! و لا يوجد من بينها أي دولة عربية حتى تاريخ كتابة هذه الصفحة !

و بعد تعرض الطفل و المراهق للضرب فغالباً ما يقطع عهداً مع نفسه ألا يكرر هذا الخطأ و بألا يضرب أحداً , و لكن الإحصائيات تثبت غير ذلك , حيث تظهر أن الطفل أو المراهق الذي يتعرض للضرب من قبل الأقارب غالباً ما يضرب أطفاله عندما يكبر و يتزوج !

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

هل يجوز ضرب الأطفال ؟

لا يجوز ضرب الطفل بشكلٍ عام , إلا في حالات يكون من الضروري فيها تنبيه الأطفال إلى فداحة العمل الذي قاموا به و بشرط أن يكون الضرب تأديبياً و غير مؤذي جسدياً .

( أكدت دراسة أن الأطفال الذين يؤدبهم آباؤهم في الصغر بضربهم بشكل خفيف وغير مؤذٍ جسدياً ينمون ويصبحون أكثر سعادة

ونجاحاً عند البلوغ.   وذكرت دراسة نشرتها صحيفة ديلي تلغراف البريطانية الأحد أن الطفل إذا تعرض  للضرب غير المبرح

والتأنيب حتى سن السادسة من العمر يتحسن أداؤه في المدرسة ويصبح أكثر تفاؤلاً ونجاحاً من نظرائه الذين لا تتم  معاملتهم بهذه

الطريقة.   ومن شأن هذه الدراسة أن تغضب الجمعيات المناهضة لضرب  الأطفال  والمدافعة عن حقوقهم في بريطانيا والتي أخفقت

حتى الآن في انتزاع قرار من  الحكومة بمنع ضرب الأطفال.

 وقالت مارجوري غنو -وهي أستاذة في علم النفس بكلية كالفين في ولاية ميشيغان الأميركية حيث أعدت الدراسة- إن المزاعم التي

قدمها معارضون لضرب الأطفال ليست مقنعة، مشيرة إلى ضرورة اللجوء إلى هذه الوسيلة أحياناً لمنع  الطفل من التمادي في

تصرفاته المسيئة له ولغيره في المجتمع.

 وطلب من 179 مراهقا الإجابة على أسئلة عن عدد المرات التي تعرضوا فيها للضرب عندما كانوا صغاراً ومتى كانت آخر مرة

تعرضوا فيها لذلك وما إذا كان ذلك قد دفعهم للتورط في أعمال عنف جسدي أو جنسي أو الإصابة بالكآبة،  فتبين أن الذين تعرضوا

للضرب الخفيف منهم لم يواجهوا هذه المشاكل.

 لكن نتيجة هذه الدراسة كانت موضع انتقاد من قبل الجمعية الوطنية لمنع القسوة على الأطفال التي قالت إنه يحق للقاصر الحصول

على حقوق الحماية من الهجوم مثل البالغين تماماً.  وقال متحدث باسم الجمعية إن دراسات أخرى أشارت إلى أن ضرب الأطفال

يؤثر على تصرفاتهم ونموهم العقلي ويجعلهم أكثر عدائية للمجتمع )

لماذا لا يجوز ضرب الأطفال ؟

إن أخطر ما في ضرب الطفل أن يصبح عادةً أو أمراً متكرراً ! فهذا سيسحق شخصية الطفل !

  • عندما تضرب الأطفال فإنك تعلمهم أن يضربوا غيرهم

  • ضرب الأطفال عندما يكونوا صغاراً يصنع منهم مراهقين و أشخاصاً عدوانيين و عنيفين في المستقبل

  • إن عقاب الطفل الجسدي يشتت انتباهه عن التفكير في حل المشكلة أو الخطأ الذي وقع به

  • إن عقاب الطفل الجسدي يحطم العلاقة العاطفية الجميلة التي تربطه بمن يضربه

  • ضرب الطفل المتكرر يفقده ثقته بنفسه و يهز نظرته لذاته

    جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ضرب الأطفال الرضع من الولادة و حتى عمر سنة و نصف !

من النادر جداً أن نشاهد حالات ضرب للأطفال الرضع الصغار بعمر سنتين أو أقل , فغالباً ما يكو الأهل فرحين بالطفل الوديع , و غالباً ما يكون الطفل لطيفاً و مسالماً و من النادر أن يستفز الوالدين لدرجة أن يقوما بضربه.

ضرب الأطفال من عمر سنة و نصف و حتى عمر 3 سنوات !

يتعرض الكثير من الأطفال للضرب أو للتهديد بالضرب عندما يكونون ما بين عمر سنة و نصف إلى 3 سنوات , و لحسن الحظ أن الضرب لا يكون عنيفاً عادةً , و إنما يكون عبارة عن رمي الطفل بشيء ما ...., أو لطمه على مؤخرته.

ضرب الأطفال من عمر 3 سنوات و 6  سنوات !

يميل الطفل للعب و الاكتشاف في هذا العمر و قد يعرضه ذلك في بعض المواقف  لسخط الوالدين أو من يرعاه , و تذكر دوماً أن أسلوب الشرح هو أولاً و هو أنجح من الضرب

ضرب الأطفال من عمر 6 سنوات و ما فوق !

كلما كبر الأطفال كبرت مشاكلهم , و بعد 6 سنوات يدخل الطفل المدرسة , و يخرج للتنزه مع رفاقه و هنا تحدث مخالفاته لقواعد الأهل عادةً , و يتقبل أكثر الأطفال العقاب اللطيف في هذا العمر عندما يعترفوا بالخطأ

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أسباب ضرب الطفل الرضيع الصغير و الأطفال الكبار من قبل الوالدين؟

في حال حدوث ضرب للطفل الرضيع فهذا غالباً ما يكون بسبب بكاء الطفل الكثير و المتواصل و غالباً ما يكون ناجماً عن أحد الأسباب التالية :

  • بسبب إدمان الوالدين أو احدهما على الكحول أو المخدرات

  • أو بسبب وجود مرض نفسي عند أحد الوالدين

  • حالات نادرة قد تكون بسبب ضغوط شديدة على الوالدين

  • حالات نادرة تحدث بسبب إفراط الطفل بالبكاء كما في حال المغص الشديد

  • تعب الوالدين الشديد و الحرمان من النوم لأيام أو أسابيع متتالية

  • عناد الطفل الشديد (عادة ما يكون عناد الطفل الشديد بسبب عدم حصوله على الاهتمام و الوقت الكافي من الوالدين , أو عدم كفاية النوم , أو عدم كفاية التغذية , أو وجود حساسية تنفسية غير معالجة.......)

تحذير !

لا تقم بهز الطفل الرضيع بعنف , فذلك قد يسبب له نزفاً دماغياً و أذية عصبية دائمة !

كيف يمكن تجنب ضرب الطفل الرضيع و الكبير إذا كنت لا تستطيع منع نفسك من ذلك ؟

يمكن اللجوء إلى واحدة أو أكثر من المحاولات التالية لمنع نفسك من ضرب الطفل الرضيع :

  • أولاً يجب أن تلجأ لأسلوب الشرح للطفل حول تصرفه الخاطئ الذي استفزك , و لا تعتبر أن الطفل لا زال صغيراً , و كرر الشرح له في كل مرة ترى أنه مخطأ

  • اترك الطفل لدقائق في مكانٍ آمن , كان تتركه في سرير محمي ذو جدران , و أذهب لغرفةٍ أخرى و خلال وجودك في الغرفة الأخرى يمكن أن تصرخ .., أن تبكي.. , أن تتناول كأس ماء بارد .., أن تغسل وجهك بالماء...ثم عد لمشاهدة الطفل

  • قم بضرب شيء آخر بدلاً من ضرب الطفل , بشرط ألا يكون ذلك أمامه : كأن تضرب المخدة , أو الكرة , أو أن تمزق بعض الأوراق....

  • قم بكتابة ما تشعر به على دفتر مذكرات خاص بك....

  • لا بد من معالجة الإدمان على الكحول أو المخدرات أو المرض النفسي في حال وجوده

  • استلق على الأرض و أغمض عينيك.. حاول أن تسترخي  و فكر في أمر آخر...

  • قم بمسك الطفل الذي تشعر أنك ستضربه من كتفيه و أجعله ينظر لك مباشرةً , و لا تضربه ولكن قل له رأيك بما حدث و استفزك 

    جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي الحالات التي يجوز فيها ضرب الأطفال ؟

عادةً , لا يوجد مبرر لضرب الطفل , و يمكن اللجوء إلى الضرب التأديبي غير المؤذي بشكلٍ استثنائي للأطفال ممن هم فوق 6 سنوات من العمر و عند قيامهم بعمل غير مقبول رغم التنبيه و الشرح السابق و المتكرر لخطورة ما يقومون به .

ما هو العقاب المسموح للأطفال والمراهقين إذا كان الضرب ممنوعاً عند الأطفال ؟

يجب أن تسبق محاولة تطبيق أي عقاب للطفل عمليات شرح متكرر عن الطريقة الصحيحة للتصرف , و يجب توفر شروط قبل اللجوء إلى ضرب الطفل :

  • يجب أن يكون عمر الطفل أكبر من سنتين

  • يجب محاولة مسك الطفل من كتفيه بحزم و الطلب منه النظر إلى عينيك عند شرح الخطأ الذي ارتكبه

  • يمكن في حالات خاصة بعد فشل المحاولات السابقة (كأن يجري الطفل في الشارع بتهور ) و لهدف تذكيره بخطورة تصرفه أن يضرب ضرباً خفيفاً على اليد مثلاً مع الشرح عن سبب العقاب...

هناك 4 قواعد أساسية لأي عقاب للطفل :

  • يجب أن يتم العقاب عندما يكون الوالدين بحالة هدوء تام و يدركان ما يقولان و يفعلان

  • يجب أن يكون العقاب ملائماً لما قام به الطفل

  • يجب أن يترافق العقاب مع الشرح : لماذا أنت معاقب !

  • يجب ألا يصبح العقاب أمراً منتظماً

و أفضل عقاب للطفل هو أن تشرح له الخطأ الذي قام به , ثم قل له انك ستعاقبه و أن العقاب هو بقاءه ساكنا لفترة في زاوية الغرفة , أو الجلوس على كرسي عادي (كرسي العقاب لمدة 10 دقائق دون حراك ) , و عند الأطفال الكبار و المراهقين يكون العقاب بحرمان الطفل الكبير أو المراهق من أشياء يحبها بما يتناسب مع الفعل الذي قام به (حرمان من الفسحة , من مشاهدة المباراة....) , و في حال اللجوء للضرب بالشروط السابقة يجب أن يكون الضرب عبارة عن صفعة لطيفة على الخد مثلاً أو على اليد..

إذا حدث و ضربت طفلي ! ماذا أفعل بعد ذلك ؟

  • قم بحضن الطفل و اعتذر منه

  • قل له أن ما حصل كان في لحظة غضب

  • لا تعد ثانية لضرب الأطفال

  • تذكر عندما تضرب طفلك أنه سيقوم هو بضرب أحفادك فيما بعد !.الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - آخر تحديث 1/6/2010- جميع الحقوق محفوظة لعيادة طب الاطفال

تذكر قول الرسول محمد صلى الله عليه وسلم : أتركوهم سبعاً و أدبوهم سبعاً و صاحبوهم سبعاً .